(حراء أونلاين) تمتاز الفيروسات -أصغر الكائنات الحيّة حجمًا- بأنها تظهر إما في حالة عضويّةِ أو غير عضويّة، ففي حالتها غير العضويّة تكون على شكل بلُّورات، وعندما تخترق خليّة أيّ كائنٍ حيٍّ؛ يبدأ شكلها البلُّوريّ في إظهار خصائصه العضويّة.

ولأن الفيروسات لا تمتلك أعضاءً مثل الكائنات الأخرى؛ فهي تحتاج إلى كائنٍ حيٍّ آخر حتى يعيد إليها الحياة.

تحتوي أجسام الفيروسات على جينٍ واحد داخل غمدٍ أو غشاء بروتيني، ويُعَدُّ هذا الغمد البروتيني هو الجزء الأهمّ في الفيروس لأنه يخترق الخلايا الأخرى من خلاله، وأفضل مثالٍ على طريقة اختراق الفيروسات لخلايا الكائنات الدقيقة هو موضع الفيروسات التي تتغذّى على البكتيريا.

الفيروس يلتصق بالبكتيريا بدايةً عن طريق ذيله، ثم يثقب جدار البكتيريا بإنزيماته الموجودة في طرف الذيل، وفي النهاية تخترق الأكواد الجينية للفيروس البكتيريا وتدخل فيها، وبهذه الطريقة تتولّى الأكواد الجينيّة مهمّة إدارة البكتيريا التي اخترقتها، ثم يبدأ الفيروس في استخدام طاقة تلك البكتيريا لسدّ احتياجاته من الطاقة، وفي النهاية تتكاثر الفيروسات بأعدادٍ كبيرةٍ داخل البكتيريا حتى إنها تحرّر نفسها بتفتيت البكتيريا إلى قطعٍ صغيرة، ولكن ما زالت هناك بعض الخلايا المتبقية والتي يمكن أن تغزوها هذه الفيروسات! ولذلك؛ فإن مكافحة الفيروسات أمرٌ صعبٌ للغاية.

About The Author

بوابة حراء

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.