الأستاذ فتح الله كولن: “عاهدت نفسي أن لا أقاطع أحدا، ولا أحمل ضغينة في قلبي لأحد.. وها نحن نعلن للعالم أجمع، أننا متسامحون في حقوقنا الشخصية، فقد أحللنا جميع حقوقنا”.

لتحميل العدد 42 اضغط هنا