جناحا العروج إلى فردوس الإيمان

الإسلام دين عظيم يرتقي بالإنسان إلى أعلى درجات الإيمان حيث الإحسان، ولا فرق في ذلك بين العبادات اللازمة (حقوق الله) والعبادات المتعدية (حقوق الإنسان). فإن الإيمان يزيد وفقًا لزيادة المدخلات في هاتين الدائرتين، ... اقرإ المزيد

الأسباب.. خذها ولا تخف

أجُورُ السُّنَن: لما كانت حركة الدنيا تسير وفق نواميس منضبطة وسنن ثابتة، فإن الله قد جعل لكل سبب نتيجة حسنة أو سيئة، والنتائج الحسنة هي أجور يعطيها الله لمن أحسن استثمار الأسباب وتوظيف السُّنن، سواء كان مؤمناً... اقرإ المزيد

الفصاحة ظاهرة صحية أم مرضية؟

طرح عليّ الفنان عبد القادر قوزع سؤالاً حول مكانة الفصاحة مستندًا على مقالة لأحد العلماء المعاصرين تحذر من المنافق العليم اللسان، بما قد يستشف القارئ منه أن الإسلام يكره الفصاحة ويحبذ الرثاثة القولية مع أن كتابا... اقرإ المزيد

الفتوحات الناعمة وأثرها في فتح القلوب

احتفلت مدينة "تريم" عام 2010م بتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية، وهي تقع في وادي حـضرمـوت اليـمني؛ هذا الإقليم المشهور بسكانه المسالمين الذين هم أبــعد اليمنيين عن العنف وحمل السلاح، ورغم ذلك لعبوا دورًا كبيرًا ... اقرإ المزيد

مقاربات ومقابلات في المشروع الحضاري الإسلامي

لا يختلف عاقلان حول أن أمة المسلمين عانت في القرون الأخيرة من حالة ضعف أسلمتها إلى غثائية، هذه الغثائية دفعت بها في القرن المنصرم إلى ذيل القافلة الحضارية للبشرية. ومنذ عقود وهي تمر بمرحلة صحوة، تحاول من خلالها... اقرإ المزيد

المسلم وإعلام الآخر.. بين “السماع” و”الاستماع”

رغم أن اللغة العربية أغنى لغات العالم بالمفردات، إلا أنها لا تحتوي -في الراجح- على ما يسمى بـ"الترادف". فمع وجود كلمات يُقال إنها مترادفة، إلا أن هناك فروقًا دقيقة بينها، مثل كلمتي "السماع" و"الاستماع" الواردتي... اقرإ المزيد

الجسم السليم في العقل السليم

ظلت الحكمة اليونانية التي تقول "العقل السليم في الجسم السليم" تتردد طيلة قرون كثيرة. واليوم وفي ظل التطورات المعرفية الرهيبة في الطب وفي علوم التنمية البشرية، انقلبت هذه المقولة رأسًا على عقب؛ حيث أثبتت الدراسا... اقرإ المزيد

هكذا علمتني الرياضيات

"لولا الرياضيات لما توضحت المناسبات بين البشر ولا بين الأشياء". (فتح الله كولن). في كتابه الأكثر روعة "ونحن نقيم صرح الروح"، جعل المفكر التركي فتح الله كولن الوصفَ السابع من صفات وارثي الأرض، "الفكر الرياضي"، و... اقرإ المزيد

أفراح الأتراح … عندما تخرج الأنوار من أرحام الظلمات

تعاني أمتنا اليوم آلامًا كثيرة ومآتم عديدة، إذ تتكاثف في سمائها سحب الظلمات وتتضافر عليها الدياجى الحالكات، لتضيق الخناق على مساحات الضوء وتكسر قناديل النور ومصابيح الاستنارة. ويصاحب هجوم الظلام عواصف من الإ... اقرإ المزيد

فرسان “الخدمة” وفيالق العبور إلى النور

نتيجة تأهيل رباني وتأديب رحماني في عالم الغيب، وبسبب امتلاك بعض النوادر من عمالقة الزمان لكثير من الخبايا البشرية والعطايا السبحانية، ونتيجة لتفعيل سائر المنح والمواهب في طريق الإصلاح الشامل الذي يخدم الخلق وير... اقرإ المزيد

“إمكانات” الحكم الراشد وصناعة “مكانة” الشهود الحضاري للأمة

يتعجب كثيرون من مآلات "الربيع" العربي وكيف تكالبت عليه المؤامرات حتى كادت أن تحيله إلى "شتاء" قارس ليس فيه إلا حرارة التفرق والاحتراب. ويشعر كثيرون بالإحباط، لأنهم اعتقدوا بأن الخلافة الراشدة التي بشَّر النب... اقرإ المزيد