(حراء أونلاين) عندما نستخدم الماء فقط لغسل أيدينا الملوّثة بالزيت، فإن طبقةَ الزيت الموجودة على بشرتنا تطرد الماء على الفور، ولا يقوى الماء حتى على تبليل أيدينا، ومن ثَمَّ لا تتحقّق النظافة، لكن عند استخدام الصابون فإن الوضع يختلف، حيث يتميّز أحد أوجه جزئيّات الصابون بانجذابه للماء، بينما ينفر الآخر من الماء.

وهذا يعني أن إحدى حوافّ جزأي الصابون تريد ملامسة الماء بينما لا ترغب الأخرى في ذلك، وفي هذه الحالة: تميل الحافّة الكارهة للماء إلى الأوساخ الموجودة على أيدينا، بينما تتحرّر الحافّة الأخرى مع الماء، ثم تسقط جزئيّات الصابون بفعل ضغط الماء الذي نغسل به أيدينا، وفي أثناء ذلك تتساقطُ الأوساخ التي تعلق بالحوافّ الكارهة للماء، وهذا الموقف ذاته ينطبق على المنظّفات والأوساخ خلال غسيلنا للملابس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.