النورسي

نظرية التطور بين يدي دليل الاختراع عند النورسي

لم يذكر النورسي رحمه الله اسم "النظرية التطورية" أو اسم صاحبها "دارون"، لكنه أفرد لها نظرات عميقة في رسائله تدل على وعيه الراسخ بمقاصدها ومآلاتها، وهذا الوعي دفعه إلى أن يختزل أصول "الداروينية" في القضايا التال... اقرإ المزيد

إحياء الأخلاق في الممارسة السلوكية عند الأستاذ النورسي

لا تنبع قيمة الاشتغال بموضوع الأخلاق من كونها تحتل رؤية مركزية في المنظومة الإسلامية فقط، ولكن ولربما بدرجة أعمقَ لأنها مجال خصب لتقليب النظر وانتهاج منهجيات متعددة في التناول والتحليل، وهي مناسبة لإبراز المفار... اقرإ المزيد

تفسير التاريخ عند النورسي

إن فكرة غاية التاريخ أو معنى التاريخ، تستمد جذورها من جوهر الإسلام. فعلاقة الدنيا بالآخرة تنتج "معنى الوجود"، ومن هذا المفهوم المركزي صاغ النورسي رؤيته للتاريخ. إن الله تعالى لم يخلق هذا الكون عبثًا، ولما كا... اقرإ المزيد

الاستيعابية الفكرية للكينونة البشرية في رسائل النور

بين رجال الفكر الديني المعاصر، يبقى "النورسي" من أكثرهم شدًّا للانتباه بفكره الاستيعابي والاستقصائي للكينونة البشرية بأبعادها المختلفة، واستشرافاتها على العوالم الورائية و"الماورائية" على حد سواء. فقد بلغ نزوعه... اقرإ المزيد

مركزية الإنسان الكامل في المشروع الأخلاقي عند النورسي

تستحضر هذه المقالة روح المرحوم فريد الأنصاري الذي وضع بكتابه "مفاتح النور"، مرجعًا مصطلحيًّا لمن يود الولوج إلى عالم الأستاذ بديع الزمان سعيد النورسي؛ حيث يقف عند مصطلح "الإنسانية" لمركزيته في المشروع الإصلاحي ... اقرإ المزيد