ماذا لو لم نعرق؟

لقد خُلق الجلد بصورة ملائمة لكي يستجيب لجميع المنبهات الآتية إليه من الداخل ومن الخارج، وهو من أكثر الأعضاء احتواءً للخلايا. والعرق سائل بلا لون وبلا رائحة يتم إفرازه عن طريق الغدد العرَقية البالغ عددها مليونين... اقرإ المزيد