المتاهة

بمدينة إسطنبول وفي زمن السلطان عبد الحميد الثاني تلقى الضابط مراد الأمر السلطانيّ بكثير من الامتعاض.. «لا للاستقالة.. لا لترك المهمة المقدسة، حراسةِ الفرقة العسكرية. قيادتُها في هـذا الظرف العصيب أمر لا يقبل ال... اقرإ المزيد

كأني أكلت

كان شريط المساجد اللامع عالقا في جدار ذهنه المشبع بالنفاذ الروحي. الشيخ إسماعيل أفندي حمامة مسجد كما يقول عنه تلاميذه الخلص. كيانه الجامع، ذرات فطرته البيضاء، طائره الإيماني المحلق في الأعالي، تسكن كلها مآذن و... اقرإ المزيد

أعراس الوصول

الـقبر مـعبرُ راحلٍ                          من عمره لغد بديل من طينه الكاسي إلى                  عشّ الثرى يفِد النـزيل في برزخ يقف الزما                     ن بـبابه عجزا ذليل هو فاصل الغيب البهيـ   ... اقرإ المزيد

الفرح، عنوان السعادة الباطنية

كل فرد، كل أمة، كل كائن، لا يقدر على اجتياز مسافة نفسه، يتخطى حواجزها المانعة، يجتازها في طرفة عين بطولية، فهو أعجز ولا شك عن اجتياز ما خرج عن ذاته من مسافات وعبور غاباتها المظلمة وجبالها الشاهقة. إن الأمر ي... اقرإ المزيد

دراما الحياة

أرأيت الشمس يهصرها الذبول ثم يحرقها الأفول، ثم تذرو رمادها الظلامي على الكون الإنساني؟ إنها تنبعث بعناصرها انبعاثتها الكبرى، وتحترق عزائمها الجبارة في فجر يوم وليد جديد. أرأيت أرضًا جرداء صلعاء، تربتها قسمات وج... اقرإ المزيد

أفراح

أيتها الأقدار الجميلة الحانية، لا تدعي قلبي في مهوى نسائم الحسن، لا تتركيه فريسة لسيطرة الجمال، لا تدعي جاذبية الطبيعة تعلق فيه أرسانها وتلجمه بخلابتها، فتجذبه متى شاءت لأن فيه روح المنجذب، وتعصره متى شاءت لأن ... اقرإ المزيد