ماذا أقول لها حين تسألني عنك؟
ماذا أقول لها حين تفترش حريرها الأبيض كل يوم ينتظرك؟
بأي لغة أفهمها حين تنتظرك مع فنجان قهوتها وعزف نوارسها وزرقة سمائها وصوتك…
بأي حجة سآتي بها لأشتت بها سؤالها المخنوق في صوتها والجواب المحترق في صوتي…
أعلم إنها ستسألني بعينيها وبمدها وجزرها عنك
أعلم إنها ستفتقدك وألف سؤال يوقض هدوءها هل تركتها ورحلت لغيرها
هل تركتها وحملت حقائبك ولملمت كل ذكرياتك وأشيائك لتمحوها من ذاكرتك
ماذا أقول لها حين تسألني عنك وعن غيابك الطويل الطويل
كيف أخبرها إنك راحل عنها وليس منها؟
كيف أخبرها إن الغيابات أقدار مكتوبة في دفاتر القدر؟
كيف أخبر تلك الشواطئ البيضاء بأنك راحل وهي تنتطر صباحك؟
ستفتقدك شواطئي يا صباحها..

About The Author

Avatar

كاتبه خواطر ونصوص أدبية خريجه ثانويه عائشه الرياميه للبنات في سلطنه عمان وبدايات الكتابه كانت كهواية منذ السنة الاخيرة في المدرسة وبعدها اتيحت الفرصة لكتابه أولى الخواطر في الصحف العمانيه في صحيفتين الشبيبة وعمان وبعدها بفتره ليست بالقصيره اتيحة الفرصه لخروج هذه الخواطر خارج حدود الوطن وكان أول نشر في جريدة الرأي الكويتية وبعدها الرؤيه الاماراتيه وبعدها فتحت أبواب لنشر الخواطر في أكثر من 40 بين صحيفه ومجله وموقع... وتتسم هذه الخواطر بذات الطابع الرومانسي، وأيضًا البعض منها بالطابع الحزين وإختيار هذين الطابعين هو أن تكون هذه الكلمات قريبة من قلب وذهن القارئ فهي تلامس روحه وفي بعض الأحيان تتحدث عما يجول في نفسه إذا صعب التعبير...

Related Posts