جميعنا يعرف أن بناء الهيكل العظمي لجسم الإنسان يكتمل في سن الشباب، لكن في نفس الوقت التغذية الجيدة خاصة الأغذية الغنية بالكالسيوم وفيتاميين “د” تحمي الإنسان من التعرض لهشاشة العظام، وكذلك تحافظ على قوة ومتانة العظام بغض النظر عن عمر الشخص، فلقدنشرت صحيفة الجاردين الانجليزية مقالا تحت عنوان “سبع طرق للمحافظة على قوة العظام” توضح فيها أهم الطرق التي تحافظ على قوة ومتانة العظام وهي:

1- مرحلة الشباب مفتاح الصحة الجيدة: فحتى الثلاثون من عمر الإنسان تقوم أجسادنا ببناء الهيكل العظمي بتمامه ولذلك فهذه الفترة تعد أهم فترة من حياة الإنسان، أما النساء فيعتبر العامين التاليين لسن للبلوغ أهم فترة لتكِون العظام.

2-الاهتمام بالكالسيوم: إن التغذية الصحيحة المتوازنة هي التي تزود الجسم بكل المكونات اللازمة للحفاظ على قوة العظام لا سيما الكالسيوم وفيتامين “د “، والمؤسسات الصحية بالمملكة المتحدة تنصح بجرعة يومية من الكالسيوم يكون مقدارها 700 مج، بينما في الولايات المتحدة الأمريكية ينصح الأطباء بجرعة يومية مقدارها 1000 مج أو أكثر، والنساء في سن اليأس لا تمتص أجسامهنّ الكالسيوم بالصورة اللازمة ويعانون من فقدان العظام لذا ينصحن بتعاطي المكملات الغذائية، وكذلك الفتيات في سن المراهقة والرياضيون، ومن ترفض أجسامهم الكالسيوم يدخلون في الفئات التي ينصح لهم تناول المكملات الغذائية.

3-التغذية الجيدة: جميعنا يعرف ومن الصغر أهمية اللبن لبناء العظام لما يحتوي من كالسيوم، لكن هناك أغذية أخرى غنية بالكالسيوم، من غير منتجات الأللبان كالتوفو و المكسرات والسردين والخضروات ذات الأوراق الخضراء كلها تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم، وقد ارتبط تناول الخضروات الخضراء والصفراء من بناء الجسم لعظام قوية خلال مرحلة الطفولة والشباب. ولكن عزيزي القارئ أحترس من السبانخ فعلى الرغم من فوائدها المختلفة إلا أنها غنية بحمض الإكساليك الذي يمنع الجسم من امتصاص الكالسيوم.

4-الحفاظ على معدلات فيتاميين “د”: يعد فيتاميين (د) مهم لصحة العظام لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، وقد يؤدي نقص فيتامين (د) لحدوث هشاشة ولين العظام. إن التعرض للشمس من أهم أسباب امتصاص الجسم لفيتامين “د” لذلك ينصح الأفراد الذين لا يتعرضون للشمس بتناول الأغذية الغنية بفيتامين (د) مثل البيض والأسماك، أو تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين (د)بجرعة يومية مقدارها 10 ميلليجرام.

5- ممارسة الرياضة: إن ممارسة الرياضة أمر ضروري للمحافظة على صحة العظام المشي وتمارين اليوغا كلها جيدة للعظام، وعلى الرغم من الدراسة التي أجريت على 75,000 عداء و15,000 من المواظبين على رياضة المشي، والتي بينت أن نصفهم يصابون بآلام المفاصل لاحقًا، فالمهم القيام بالرياضات الخفيفة فهي تقوي صحة العظام، وكذلك على المصابون بهشاشة العظام ممارسة الرياضة تحت إشراف الطبيب المختص.

6-الحصول على البروتين الكافي:عدد منالدراسات تثبت أن قلة البروتين يؤدي إلى عدم امتصاص الجسم للكالسيوم، وكبار السن يجب عليهن التغذي على الأطعمة الغنية بالبروتين، ففي دراسة أجريت على أكثر من 144.000 امرأة مصابة بهشاشة العظام أثبتت التجربة أن الحصول على نسبة أكبر من البروتينن، قلل من مخاطر كسور العظام بصورة ملحوظة كما ساعد على زيادة كثافة العظام.

7- الوزن الصحي: النظم الغذائية القاسية التي يقوم بها الأفراد لإنقاص أوزانهم بصورة غير متوازنة تعتبر خطرًا على صحة العظام، ففي دراسة أجريت على النساء اللاتي يتبعون نظام غذائي بمعدل 925 سعرًا حراريًا فقط، ظهرت عليهنّ أعراض واضحة لفقدان الكتلة العظمية اللازمة لصحة الإنسان.

وفي النهاية عزيزي القارئ يجب عليك الانتباه، فكل خلل قد يصيب جزء من أجزاء الجسد يؤدي إلي تأثيرات سلبية على باقي أعضاء الجسد، وكما قال الحكماء الوقاية خير من العلاج،مع كل التمنيات بدوام الصحة والعافية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.