يُعدّ الجلوكوزامين (Glucosamine) والكوندرويتين (Chondroitin)  وزيوت الأفوكادو و حبوب الصويا غير القابلة للتصبن UAS (Unsaponifiable Avocado and Soya) أشهر أفراد عائلة “المكملات الغذائية” المشتقة من مكونات طبيعية لعلاج حالات تلف الغضروف وتآكل عظم المفصل. وتشير نتائج الدراسات إلى أن هذه الأدوية الطبيعية الثلاثة الأولى يمكن أن تمنح الأمل للذين يفضلون تجنب المقاربة الكيميائية المعتادة لعلاج حالات تلف الغضروف وتآكل عظام المفاصل، ويشيع استخدام هذه المكملات الغذائية للغضاريف فى حالات خشونة مفاصل الركبة والفخذ والفقرات والأصابع.

 كيف تعمل ؟

تساعد على تقليل الألم و تحسين وظيفة المفصل من خلال تثبيط عملية تكوين المواد الكيمياية المسببة لحدوث الإلتهاب والشعور بالألم، وتعمل على إبطاء تآكل الغضاريف فى مرضى خشونة المفاصل، وقد تساعد في تكوين الغضاريف، كما تعمل على إلتئام تشققات غضاريف المفاصل فى حالات خشونة المفاصل.

هذا فى حين يرى البعض أنها ذات تأثير محدود إن وجد.

البراهين العلمية

تدعم هذه الأدوية عشرات الدراسات والأبحاث التي أثبتت أن الغلوكوزامين والكوندرويتين وزيوت الأفوكادو والصويا غير القابلة للتصبن ASU تعزز عملية ترميم الغضروف. ولم يكن يومًا لأي عملية جراحية أو دواء هذا التأثير علي الغضروف التالف. وقد يبدو الأمر أكثر تفاؤلاً مما تستطيع تصديقه، لكن البراهين التي جاءت بها نتائج الأبحاث تتحدث عن نفسها.

أجرت “معاهد الصحة القومية” في الولايات المتحدة دراسة علمية مستقلة كلفت 16 مليون دولار (تجربة التدخل في حالة التهاب المفاصل باستعمال الغلوكوزامين والكوندرويتين) وأظهرت هذه الدراسة أن استعمال سلفات الغلوكوزامين وسلفات الكوندروويتين معًا أكثر فعالية من الـ(Celebrex) في تخفيف الألم لدى المصابين بألم مفصلي شديد ناجم عن تلف الغضروف وتآكل عظام المفصل .

وأظهرت الدراسة أيضًا أن استعمال كل من هذين المغذيين بشكل منفصل يعطي نتائج شبيهة بنتائج الـ(Celebrex) لكن النتائج جاءت أفضل عند الجمع بين هذين المغذيين. وقد جري تقديم تقرير كامل عن الاكتشافات التي أدت إليها هذه الدراسة في اجتماع

College of Rheumatology” “American في سان دييغو بولاية كاليفورنيا في نوفمبر عام 2005م>

عندما نضيف نتائج هذه الدراسة إلي الإثباتات الأخري يصبح لدينا دعم عملي قوي لاستعمال هذين المغذيين كمعالجة طبيعية لتلف الغضروف وتآكل عظام المفصل.

قد تشكل هذه الأخبار وثبة هائلة إلى الأمام، وسوف تقنع  على ما نرجوه المشككين في المجتمع الطبي والصيدلاني بأن هذين المغذيين مفيدان بشكل هائل وينبغي على أي شخص يعاني من تلف الغضروف وتآكل عظم المفصل أن يجربهما.

 الجرعة

 – تتراوح الجرعة من حبة إلى ثلاث حبات يوميًا حسب نوع المستحضر تؤخذ مع الطعام.

– للإستفادة القصوى من هذه المكملات الغذائية يجب الاستمرار على تناولها لعدة أشهر.

– يمكنك استعمال هذه المكملات الثلاثة كلها معًا للحصول على أقصي تأثير واق للمفاصل.

 

 هل لها أعراض جانبية ؟

الأعراض الجانبية لهذه المكملات الغذائية قليلة؛ عادة ما تنحصر فى سوء الهضم و الغثيان، وفي أغلب الأحيان لا تحدث هذه الأعراض الجانبية.

 

About The Author

صهباء بندق

- طبيبة متخصصة في علم الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة - أخصائية الطب الطبيعي والروماتيزم وأمراض المفاصل - كاتبة علمية وصحفية متخصصة في الإعلام الصحي والتثقيف الطبي - عضو اتحاد كُتــــاب مصـــــــر. - تعمل طبيبة أمراض المناعة والروماتيزم في عيادتها الخاصة ؛ ولديها اهتمام خاص بالطب البديل - أعدت أول رسالة ماجستير حول أثر الحجامة على الجهاز المناعي بكلية الطب قسم المكيروبيولوجي - جامعة الأزهر, وقبلت الرسالة بتقدير ممتاز . - صدر لها أكثر من عشرين كتاب في مجالات متنوعة : الأخلاق والفلسفة - الدراسات الإنسانية والإسلامية - البحوث الطبية والعلمية وفنون التداوي المنزلي – الأدب الساخر .

Related Posts