منظومة القيم

الحياة المعاصرة وموروثنا القيمي

الإنسان بنيان فريد، والقيم الأصيلة التي جُبل عليها هي اللبنات المشيدة لهذا الصرح وهذا الكيان الفريد، وبها يشيد الصروح ويعلي القباب وينسج معالم الحياة الراشدة التي يعبر بها إلى عالم الخلد الحقيقي. يجهل الكثير م... اقرإ المزيد

الرحمة في أبعادها الإنسانية

لماذا اعتُبرت الرحمة من المشترك الإنساني؟ ولماذا كانت الحاجة إلى الرحمة أكيدة أكثر من أي وقت مضى؟ من يتأمل النصوص القرآنية الواردة حول الرحمة، يستخلص كثيرًا من عناصر التعريف التي دل عليها منطوق الآيات. فحين نست... اقرإ المزيد

الإيجابية ليست مجرد كلمة

الإيجابية ليست مجرد كلمة تقال، لكنها سلوك ومنهج يساهم في تنمية الأداء العقلي والجسدي الخاص بكل إنسان؛ فالإيجابي يملك الرضا ويجمع خيوط الفرح من أبسط الأحداث ولديه قائمة كبيرة من الأهداف التي يسعى لتحقيقها، كما أ... اقرإ المزيد

الحوار البناء والتفاعل الحضاري

الوجود الإنساني يختلف في تركيبه وتعاملاته عن الموجودات الأخرى ،وأكثر ما يميز الوجود الإنساني  تفاعله وتعايشه مع الآخر سواء أكان هناك اتفاق في الأيدولوجيات أم لا، وسواء أكان هناك قاسمًا مشتركًا في الطبائع  والأف... اقرإ المزيد

منظومة القيم من خلال وصية لقمان

لما كانت المؤسسة الأسرية النواةَ الأولى للتنشئة الاجتماعية، واللبنة الأساس التي تضع أسس وقواعد الشخصية المستقبلية -وعلى غرارها المؤسسة التعليمية- كان من اللازم التنبيه إلى دور هاتين اللبنتين في غرس القيم وتثبيت... اقرإ المزيد

الفراغ الأخلاقي المعاصر وواجب تجديد منظومة القيم

إن المسؤول عن أزمة القيم، ليس شخصًا مشخّصًا نسميه ثم نقدّمه للعدالة الأخلاقية التي يكون الضمير فيها قاضيًا، ولا مذهبًا فلسفيًّا خطر على عقل فيلسوف جاهد طويلاً كي تبرق في ذهنه هذه الفكرة، أو تكون هذه الإرادة الت... اقرإ المزيد

سلطة الكلمة وقوتها -1

الكلمة(1) سلطة وقوة... الكلمة فعل ومفعول، أثر وتأثير... الكلمة مفرد على الحقيقية، لكنها جمع على المجاز لدلالتها على متعدد، إذ من الكلمة يتكون الكلام المفيد الدال على معنى، الكلمة فعل واسم وحرف... فهي حدث وشيء و... اقرإ المزيد

فلسفة الجمال والقبح

إنّ اختلاف أيديولوجيات البشر تجعل الحكم على ماهية الأشياء والمناهج والأحداث سواء المادية منها أو المعنوية مختلفاً ومتفاوتاً، بل وأحيانًا متضادًا، والجمال والقبح مِنْ هذه الأشياء. ولاختلاف الأيديولوجيات لمْ تكنْ... اقرإ المزيد

الخُلُق الباطن وتعديل السلوك الظاهر  

الخُلق طريقة حياة وسلوك للمسلم حيثما كان يبتغي رضوان الله بحسن السلوك، والله تعالى يقول لرسوله صلى الله عليه وسلم مؤكدا هذا المقصد الأخلاقي:  "وإنك لعلى خلق عظيم " فما تعريف الخلق وما دوره في تعديل الممارسات... اقرإ المزيد

نقد الذات .. لماذا وكيف؟

إننا لو نظرنا إلى منهج الإسلام في بناء شخصية المسلم، نجد أنه قد أرسى قواعد البناء السليم للشخصية المسلمة، لتصبح لبنة قوية في صرح المجتمع. ولكي تكون كذلك، جعل من أهم أسس بنيانها أن ينظر المرء إلى ذاته نظرة ناقدة... اقرإ المزيد

منظومة القيم في القرآن والبناء التكاملي لوظائف الأسرة

تبقى القوة الإجرائية والتفاعلية لأي مفهوم من قوة المرجعية التي يستمد منها المفهوم، ومن مدى تماسك ونسقية مكونات هذه المرجعية من حيث تكامل وظائفها وتحقق مقاصدها، في جلب النفع والسعادة والمصلحة للإنسان، ودفع الضرر... اقرإ المزيد