المنقذ المرتقب

لا أدري أين هو الآن... في صلب أيّ رجل... في رحم أي امراة... على كرسي أي دائرة... في صف أي مدرسة ابتدائية أو متوسطة أو عالية... على رأس أي فوج، أي سرية، أي فصيل... في أي زاوية هادئة من زوايا أي مسجد... في أي ركن... اقرإ المزيد

هو الحاضر…

خبره تبشير طري في كل كرة، مهما كُرّر وأُعيد، هو الحاضر! في كل مرة، به من الغفلة إلى الوجد، عبور جديد، هو الحاضر! لا أنا ولا الحبيب ولا أحد له بقاء، هو الحاضر! إذا ما ضاع الأحبّاء، هو الحاضر! إذا ما تفرق... اقرإ المزيد