مُنَاجَاةٌ في مَولِدِهِ

بُحُورُ الحُبِّ واسعةٌفَلا وَزْنٌ ولا حَدُّوحُبُّ مُحَمَّدٍ سَعْدِيونِعْمَ الحُبُّ والسَّعْدُوَمَولِدُهُ كَمِعْرَاجٍلِيَعرُجَ فيه مَنْ يَشدُووصَحبُ مُحَمَّدٍ شَغَفٌوآلُ مُحَمَّدٍ مَجْدُوسُنّتُه هيَ المُثلىويبق... اقرإ المزيد