خيرية الأمة وعي شروط الاصطفاء مقدم على عاطفة الانتماء

اتفق المفسرون والبلاغيون وعلماء اللغة على أنه من أخطر الأضرار في فهم خطاب ما، أن يفصل عن سياقه وينتزع من سابق نظمه ولاحقه، إذ القواعد قاضية بأن الخطاب لا يفهم إلا ضمن سياقه وتركيبه، ولا يقتصر هذا السياق على الج... اقرإ المزيد

نحو تأصيل الفقه الهاروني في قضية الوحدة

غلب على خطاب المفسرين والعلماء -قديمًا وحديثًا- اعتبار القصص القرآني واردًا من أجل العظة والاعتبار، وكادوا يحصرونه في هذه الغايات التربوية، بينما يهدي التأمل في طبيعة القصص القرآني، وعلاقتها بسياقاتها القريبة و... اقرإ المزيد

من قواعد الهدي القرآني في العمران الإنساني إبراء الذمة من سلوك النقمة

غيب التناول الفردي للأخلاق الإسلامية طابعها المجتمعي، فبدت أخلاقًا فردية يتصف بها المرء امتثالاً لأوامر الله واجتنابًا لنواهيه، وتلمسًا لطهرانية ذاتية تتعالى عن مصائد النفس ومكائد الشيطان، فضمر البعد المجتمعي ف... اقرإ المزيد

الغضب النُّوحي منسوخ بالرحمة المحمدية

لا معنى لـ"الأقومية" في الهداية، و"الأحسنية" في التفسير في قوله تعالى: (إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ(الإسراء:9)، وقوله سبحانه: ﴿وَلاَ يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ ... اقرإ المزيد

الجمالية السليمانية أو إعمال الجمال أولى من إهماله

ليس من مبالغات القول إن "الإنسان كائن جمالي"، ودليل ذلك أنه ميال -فطريًّا- إلى الشعور بالجمال وتذوقه وممارسته، ويكفي دليلاً على ذلك ملاحظة أن القرآن الكريم اشتمل على ثلاثة أبعاد في التعامل مع الجمال؛ تمثل البعد... اقرإ المزيد