(حراء أونلاين) يطلع علينا عدد جديد من أعداد مجلة حراء العدد (84) بدعوة إلى نشر الأمل والعمل، من خلال مجموعة متنوعة من المقالات الفكرية والأدبية والثقافية والتربوية.

تفتتح المجلة عددها الجديد بالمقال الرئيس “الإنسان في أفق الألطاف الربانية” للأستاذ فتح الله كولن، يؤكد فيه أن كل أنواع النجاحات إنما تتحقق لأولئك الذين يعرفون المبادئ التي لا بد منها في سبيل تحقيقها حق المعرفة، ويتصرفون وفقًا لتلك المبادئ، ويضعون حساباتهم مدركين وواعين بظروف عصرهم، ويواصلون العمل بلا فتور وانقطاع”.

وعن قيمة التعايش بين الثقافات الإنسانية وكيف أنها تمثل مسارًا حضاريًّا؟ يحدثنا الدكتور مصطفى حضران من خلا مقاله “الهوية والمشترك الإنساني”، عن هذه القيم، وكيف أن الهوية من المنظور الإسلامي، لا تقصي الآخر ولا تعمل على طمس هويته، إنما تثبت أمرًا هامًا وهو علاقة الهوية بالمرجعية الدينية التي تؤسس للوجود الإنساني بكامله.

وفي ذات الصدد يبين الدكتور عبد اللطيف علي أبو بكر من خلال مقاله “رحم الإنسانية ووحدة الجنس البشري”، أن الديانات السماوية جاءت في مجمل أصولها لتنظيم الحياة بين البشر، وتوجيه سلوكات معتنقيها على ما هو خير، وإبعادهم عن كل ما هو شر، مبشرة معتنقيها بمجتمع ينعم بالمساواة والعدل والتسامح واحترام الآخر.

ما هدفك من الزواج؟ من خلال طرح هذا التساؤل يجب عنه الأستاذ سليمان أحمد شيخ، فيوضح أنه لا ينبغي لنا عند التفكير في الزواج، أن ننظر إليه على أنه أمر بسيط يتعلق بالرغبات الجسمانية للفرد، بل على أنه مسألة عامة ووطنية ودينية ترتبط بسعادة الأمة بأسرها، بل والإنسانية جمعاء.

وانطلاقًا من هذا التساؤل يحدثنا الدكتور أحمد الطيبي عن “الوالدية الصالحة ضمان الأسرة الناجحة”، وأن صلاح الوالد والوالدة هو في الحقيقة صلاح للأبناء ونجاح لهم، فالوالد والوالدة هما أساس النجاح الأسري، لأنهما اجتمعا بميثاق غليظ ربط بينهما، هو ميثاق عقد النكاح الشرعي الذي يجمعهما.

إن الاستشراف التربوي يفضي إلى رؤية مستقبلية تساعد على وضع توجهات إستراتيجية عامة لتطوير التعليم، وإلى خطط عمل مناسبة تنفذ بآليات محددة في فترات زمنية متتالية، تفضل برامجها ومشروعاتها وفق الحاجات المتجددة والظروف المتغيرة.

ويبين الدكتور العطري بن عزوز أن الإسلام حينما دعا إلى التفكر إنما دعا إلى العلم والإيمان معًا دون الفصل بينهما، لأن القصد من المعرفة اكتشاف قوانين الطبيعة والمجتمع والحياة، وترسيخ الإيمان من أجل عبادة الله حق العبادة. وذلك من خلال مقاله “منهج التفكير في عصر الرقمنة”.

هذا إلى جانب عدد آخر من المقالات الأدبية والعلمية والثقافية التي ذخر بها هذا العدد من حراء، والتي نرجو أن يجد فيه قراؤنا الأعزاء ما يمدهم بالفكر الواسع، ويدفعهم إلى تنمية ملكات الإبداع والتأمل لديهم، وبالله التوفيق.