(حراء أونلاين) خلق الله الخيول على هيئةٍ تُتِيحُ لها ضم ركبتيها أثناء وقوفها، وبفضل هذه الميّزة يمكن للخيل الوقوفُ لوقتٍ طويلٍ جدًّا دون أن تستلقي على الأرض، بل ويمكنها النوم أثناء الوقوف، وتشير الأبحاث إلى أن الخيل تشعر براحةٍ أكبر في نومها بهذه الطريقة لأنها تستهلك كمّيّةً أقلّ من الطاقة أثناء الوقوف، ونظرًا لكبر حجم الجواد فإن أعضاءه الداخلية قد لا تجعل من التنفّس أمرًا سهلًا عليه وهو نائم على الأرض.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.