(حراء أونلاين) استطاع فريق من جامعة فودان في شنجهاي في الصين، من التوصل إلى إنتاج بطارية قابلة للشحن، توصِّل تيارًا كهربائيًّا، حتى عند تبريدها إلى -70 درجة مئوية.

عادة ما تكون بطاريات أيونات الليثيوم، التي تشغل أجهزة مثل الحواسب المحمولة والهواتف النقالة، ضعيفة الفعالية عند درجات الحرارة الأقل من صفر درجة مئوية. ولتصنيع بطارية مقاوِمة للبرودة، قام يونججانج وانج، ويونجياو شيا وزملاؤهما بجامعة فودان في شنجهاي في الصين بتصنيع أقطاب كهربائية من البوليمرات العضوية التي جذبت اهتمامًا واسع النطاق كبدائل محتمَلة صديقة للبيئة للمواد التقليدية. أَدَّى مذيب بدرجة تجمُّد منخفضة دور الكهرل، ليحمل أيونات الليثيوم بين الأقطاب الكهربائية.

عند درجة حرارة -70 درجة مئوية، احتفظت البطارية التي أنتجها الفريق بنسبة 21% من سعتها التي كانت عليها عند درجة حرارة الغرفة. ومِن المعروف أنه لا يمكن لبطارية مصنوعة من أقطاب كهربائية تقليدية العمل في درجة حرارة منخفضة كهذه.

والبطارية الجديدة أكبر حجمًا من بطارية الرصاص الحمضية التي تقدم مقدار الطاقة نفسه، لكنّ الباحثين يقولون إن بطاريتهم قد تكون مفيدةً للتزويد بالطاقة لفترة قصيرة في البيئات المتجمدة، مثل الفضاء.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.