بكامل قواي الورقية وأقلامي الهشه التي آثرت الوقوف بعد ذاك السقوط المدوي، أقول لك: “كن حيث أنت ولا تقترب”…
كن حيث أنت؛ كأنك كنت سراب حلمِ وومضة ضوءِ أشعل في منتصف عتمة وتبخر…
حتى لا تقترب من ورقي كنت أنثى متوحدة بيتمي منك، وعلى طول أسطري كنت أجر وحدتي ووجعي حتى لا أتعثر بظلك وأتبعثر…
لا تقترب حتى وإن كنت تسير في شوارع أبجديتي، كن عابرًا بذاكرة مكتظه بالعالمين إلا مني…
لم أعد أنثى موسومة بحرفك القديم…
لم يعد حديثك علامة فارقة لي وحدي…
لذا احمل حقائبَ سفرك واعبرني قبل أن يتهاوى دمعي…

 

About The Author

Avatar

كاتبه خواطر ونصوص أدبية خريجه ثانويه عائشه الرياميه للبنات في سلطنه عمان وبدايات الكتابه كانت كهواية منذ السنة الاخيرة في المدرسة وبعدها اتيحت الفرصة لكتابه أولى الخواطر في الصحف العمانيه في صحيفتين الشبيبة وعمان وبعدها بفتره ليست بالقصيره اتيحة الفرصه لخروج هذه الخواطر خارج حدود الوطن وكان أول نشر في جريدة الرأي الكويتية وبعدها الرؤيه الاماراتيه وبعدها فتحت أبواب لنشر الخواطر في أكثر من 40 بين صحيفه ومجله وموقع... وتتسم هذه الخواطر بذات الطابع الرومانسي، وأيضًا البعض منها بالطابع الحزين وإختيار هذين الطابعين هو أن تكون هذه الكلمات قريبة من قلب وذهن القارئ فهي تلامس روحه وفي بعض الأحيان تتحدث عما يجول في نفسه إذا صعب التعبير...

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.