اعتدنا عند العطس أن تكون أعيننا مغلقة حيث نُغمض الجفن، وهو سلوك أثار استغراب ودهشة العديد من الباحثين الذين فسّر بعضهم الأمر بأنه قد يكون وقائيًّا غير أن الفعلين غير مرتبطين ببعضهما البعض.
ونقل موقع “live science” عن “ديفيد هيوستون” عميد كلية الطب بجامعة “تكساس”:” إن الإنسان قادر عن العطس بعينين مفتوحتين”.
وأضاف “هيوستون” أن إغماض العينين أثناء العطس قد يكون لمنع الأجسام المطرودة من الدخول في العين.
وكشف اختصاصيّ في الحساسية حقيقة تعرٌّض العين للخطر حال العطس وهي مفتوحة، حيث وصف ذلك بالخرافة التي لا أساس لها من الصحة.
ولفت “هيوستون” إلى أن الضغط الناشئ عن العطسة القويّة، يمكن أن يُساعد في إضعاف الأوعية الدموية، وليس في العينين والعضلات التي تحيط بهما، الأمر الذي يؤدي إلى تمزّق الشعيرات الدموية، والتي بمجرد انفجارها ستظهر غالبًا في مقلة العين أو الوجه.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.