قطوف

الكتاب الأوحد على مستوى العالم

القرآن "أمانة". أمانة تتطلّب حفظَ "نصوصها"، وفهم "معانيها" في العقول والقلوب بشكلٍ صحيح. فمن لم يعرف معاني القرآن فما عرف قيمته حقا. الحفاظ على القرآن لا يكون بالاستماع إليه أو قراءته فقط. الحفاظ عليه يعني إحيا... اقرإ المزيد

درب الأنبياء

إن كنت تحلم بقطف ثمار يانعة في أعمال الإرشاد والتبليغ، فلا تحسبنّ أنها تأتيك مجانًا نتيجة خوارق تتنزل عليك من السماء، بل احرص على أن تأخذ بالأسباب كاملة يأتك الخير مدرارًا. وذلك هو الأصل في شريعة الفطرة وسنة ال... اقرإ المزيد

سر التوفيق

إن أعظم وسيلة لجلب العون الإلهي والتوفيق الرباني تأسيس التوافق وتحقيق التوحد بين أفراد المجتمع. فغنيمة التوفيق لها غُرمُها. وغُرمُها هو ترسيخ الوعي الجماعي، والحفاظ على سر التوافق وروح الاتفاق، والابتعاد عن كل ... اقرإ المزيد

تلوث يدمر كل عمل

على الجميع أن يحذر من تلويث لسانه، لأن تلوّث اللسان من تلوّث الجَنان. ما لم يفسد القلب لا يفسد اللسان. فاسد القلب مشغول اللسان بالنقد والغيبة على الدوام. ولا يشفع له أن يقول "قلبي نظيف، أنا أخدم لله، وأتحرى سبي... اقرإ المزيد

ذرة من عمل خالص

احرصوا على العمق في العبودية.. أَولوا الإخلاص عناية خاصة.. الإخلاص يمنح العمقَ قيمتَه الحقيقية. ذرة من عمل خالص تَفضُل أطنانًا من عمل بلا إخلاص. تحرّوا مرضاة الله في أعمالكم. إن رضي هو وغضب العالمُ كله فلا يهمّ... اقرإ المزيد

مساءلات على أعتاب الذات الثقافية

إن تفسير أي معضلة سياسية أو اقتصادية أو إدارية يعاني منها بلد ما بالظروف السياسية والاقتصادية والإدارية التي يتخبط فيها صحيح إلى حد ما، لكنه معلول بنواقصَ من أوجه كثيرة. الجذور الروحية أجل، إن بذل الجهود وصرف... اقرإ المزيد

سنة التداول وتوقعات الألفية الثالثة

إن ما عرفه التاريخ من الوصول إلى الذرى والقمم لبعض الشعوب والأمم لم يحصل كله مرة واحدة وفي عصر واحد، بل -كما هو الحال في فيزياء الأرض- ما فتئت القمم والذرى تتبادل مواقعها مع السهول والسهوب أو شواطئ البحار، والأ... اقرإ المزيد

سؤال الهوية ومعالم بطاقتنا الذاتية

إن المعنى الذي نقصده من "الكينونة الذاتية" هو إبراز هويتنا الداخلية المنسوجة من ميراث حضارتنا الذاتية وثقافتِنا الذاتية، وجعلُها "المحورَ" الذي ندور حوله. فلربما يَفهم بعضُ الأوساط في أيامنا هذه كلمةَ "الذات... اقرإ المزيد

التطلع إلى قمة الأنبياء

لقد اختص الله الأنبياء بصفات الأتمية والأكملية، لأن دينا أكملَ وأتمَّ لا يمكن أن يحمله إلا عظماء تشبّعوا بصفات الأتمية والأكملية. إن أمانة الدين الأتم ثقيلة لا تطيقها كواهل هزيلة. إذا أراد السالكون في درب ا... اقرإ المزيد

هل تولد الحضارة فجأة؟

إن الحضارات التي كانت تُذهِل العقولَ وتَبهر العيونَ بثرائها الثقافي لم تَظهر في روما وأثينا ومصر أو بابل فجأة من غير مقدمات. إن الثقافة في كل مكان إنما وُلِدت بعد حضانة طويلة في عالم المشاعر والأفكار للأفرا... اقرإ المزيد