السلام والآخر

الهوية والمشترك الإنساني

تمثل قيمة التعايش بين الثقافات الإنسانية مسارًا حضاريًّا، ينطلق من خلاله المجتمع الإنساني في صف واحد للتكامل والرقي خدمةً للبشرية جمعاء. وبهذا فقيمة التعايش ترفض رفضًا قاطعًا كل ما من شأنه أن يُذكي روح التعصب و... اقرإ المزيد

فلسفة قبول الآخر

لقد قَضَتْ الحكمةِ أن جُعِلَ الاختلاف بين الناس قديم قدم الخلق، وهو سنة كونية أبدية، وطبيعة بشرية، فمن المستحلات الثابتة جمع الناس فكرا وفعلا، لذلك أضحى التعايش وقبول الآخر مشتركا إنسانيا بيننا يتجاوز عوادي الد... اقرإ المزيد

تداعيات التطرف في ضوء فقه المآلات وتعاليم الإسلام

العلاقات الإنسانية علاقات قائمة على القيم والأخلاق، واحترام النفس البشرية والحفاظ عليها معنويا وماديا، وزوال الدنيا أهون عند الله من زوال الكيان الإنساني بغير حق؛ من أجل ذلك جاء التكريم الإلهي للإ... اقرإ المزيد

حاجتنا إلى بروتوكول شامل لمواجهة خطاب الكراهية

مع إشراقة السنة الجديدة، ما زالت بذور الأزمات بمختلف أصنافها تؤثر تأثيرا عميقا على كافة مناحي الحياة، ولعل الحقيقة التي لا مفر من مواجهتها هي أن العالم أضحى الآن يعاني بفائض أعمق في خطاب الكراهية يضاهي في... اقرإ المزيد

موضوعية الوسطية في صناعة السلام

إن منطق الحياة في العالم المعاصر يفترض التعدد والاختلاف في الرؤى والأفكار، ولا يمكن محو الاختلافات بمنطق التبسيطات التعسفية. فالعالم الحي هو عالم الحركة الدائمة وعدم الاستقرار وإن كان مصحوبًا بالاحتكاكات الحادة... اقرإ المزيد