شعر

الشام.. مسكن الآلام

ما بال دمعك لا يسيل من الأسى                       لما نظرت إلى دماء رجالها                                هاجت على قلبي الشجون وبغتة                       وتذكر القلب المحطم عندها                             ... اقرإ المزيد

سفينة الخدمة

مَخَرتْ عُباب بحرٍ هائج مُحمّلةً بما ينفع الناس.. ثم اضطربتْ الأمواج من حولها وأظلمت السماء.. تساقط منها البعض وظلّ البحارة فيها ثابتين.. يُصلحون الأعطال، ويُفرغون الزائد من الأحمال، ويوجّهون الدَّفَّة صوب شاط... اقرإ المزيد

هذا أنا

ما لي أطاوع قلبي وهــو يــدفعنيإلى حياض الردى والعــقلُ ينهاني؟!إنّـي سئمت فقلبي كلما ضحكتْلـي الحـياةُ بـطــيب العــيش أبـكاني!هذا أنا أسكب الألحان من شفتَيَّولـيـــس يــســعــدني شــدوي بألحانيوأمتطي من أحاد... اقرإ المزيد

مشاعل الإفصاح

ديني حياتي والكتاب سلاحي   بهما أمد نصيحتي وجناحي صارحت ذنبي والصراحة مرة فيما يخص حقيقتي وفلاحي و منحت روحي للذي أدرى به و هو الرحيم بغدوتي ورواحي وبلغت حدًا لا يليق كما ترى لكن لي أ... اقرإ المزيد

مأساة أم

قامت في الليل وحيدة ، وعجزت شيخوختها عن حملها فسقطت على الأرض .... وسقَـطْتُ في هَمٍّ عَـِتيّ مَنْ يا تُرى يرنو إلي؟!    وسقطتُ وحْدي في الدّجى ما اسطعتُ أصرخُ: يا بُنيّ &nbs... اقرإ المزيد

رعشة الماء

الماء والزهر الشفيف ولذة جاءت بأطيابِ الفصول تُغرِّدُ كانت تُناغي في انبجاس غديرها ما كانَ يرفل في الشموس يناشدُ بين الشجيراتِ الصبيةِ يَنثني زهوُ الضفاف على المدى يتمددُ في ذلكَ الروض المكلل بالندى عطرا سرى ف... اقرإ المزيد

توق

ولي توق رائع يفتح لي روائع الكون من أرض وسماء يرسلني أبعد من النظر إلى العدل والعفو والأمل فأغدو ضياء رائعًا تغسلني طيوب الكون عند التفكر عند التدبر في إشراقة الشمس وأفول القمر ... اقرإ المزيد

قطر الندى

في غفلةٍ والشمسُ تدْنو للصعودْ      ***      والصبحُ يُوشكُ أنْ يقومَ من الرقودْ قامَ النّدَى متَـسلّلًا متَرسّلًا             ***        ومَـضَى يُقبّلُ حانيًا خدَ الورودْ وأقامَ في قُبُـلاتهِ مُتلطّـفً... اقرإ المزيد

صار رجلا … ! 

صغيري اليومَ صارَ من الرّجالِ        ***     فقَدْ ترَكَ الرّضاعةَ للعِيالِ وما عادَ الحبيبُ يقول:”إضّع”         ***     بحسن تقرب ويلين حال أقول له هلم إليّ (ننّا)                ***     لنأكل (همِّ يمٍّ... اقرإ المزيد