في ذكرى مولد الهدى والنور: مولد الأفراد والشعوب.. وجهان لخَلقٍ واحد

ما أشبة ولادة الشعوب بولادة الأفراد! فالفرد يبدأ نطفة، فعلقة، فمضغة، فعظامًا، فلحمًا يكسو العظام.. ثم تحين لحظة الانفصال الجزئي عن رحم الأم.. التي هي ذاتها لحظة الاتصال بالعالم الخارجي. ثم تبدأ مرحلة الطفولة ... اقرإ المزيد

الغرباء جدائل من الوعي والمعاناة

"الغرباء" ليس كتابًا وإنما تجربة، وتجربةٌ تقطر وعيًا ومعاناة.. وليس سطورًا من حِبر ولا كلمات من حروف، وإنما أشعة من نور، وجدائلُ من فهم وأفكار ومن علم ونبضات ونسمات. "الغرباء".. ليس دعوة للغربة والاغتراب، أو... اقرإ المزيد

لحظة مكثفة

أمام جلال الموت وسطوته يقف الناس جميعًا مستسلمين، وجلة قلوبهم خاشعة أبصارهم.. لا تَرى لهم حركة، ولا تَسمع لهم حسًّا، ينتزعهم الموت من دوّامة الحياة التي لا تكفّ عن الدوران، فإذا هُم كأنهم أمام أمر لم يكونوا يتو... اقرإ المزيد

الجامعة مختبر الحياة

مثلما يكون للصيدلي أو الكيميائي مختبره الذي يجري فيها تجاربه ويتأكد من مشاهداته وملاحظاته؛ حتى يمكنه صياغة ذلك بدقة في نظرياتٍ قد تفضي لمعادلات وقوانين ثابتة، فإن للحياة مختبرها الذي تصهر فيه الإنسان، وتصقله با... اقرإ المزيد

صلاة بلا ركوع

وكأني بسائل يقول: وهل تصح الصلاة بلا ركوع؟ هل كانت الصلاة إلا ركوعًا وسجودًا؟ فإن سقط الركوع فماذا يبقى؟ إن هذا والله لشيء عُجاب!. وأقوله له: حنانيك أخي... لا تُسِئْ الظنَّ بي؛ فإني والله مثلك لحريص على شعائ... اقرإ المزيد

لماذا تنضب الأفكار؟

غنيٌّ عن البيان والإيضاح أن العقل هو ما يميز بني آدم عن بقية المخلوقات، وأنه التاج الذي وُضِعَ على رأسه؛ حيث صار الإنسان بهذا العقل-مع ما أُنزِل إليه من منهج- مؤهَّلاً لحمل لواء العبودية، وجديرًا بعمارة الأرض، ... اقرإ المزيد

التأمل عبادة الإنسانية

حين استخلف الله سبحانه الإنسان في الأرض، وأوكل إليه عمارتها وإصلاحها، وحمَّله تبعة إقامة منهجه ورسالته، فإنه لم يتركه هائمًا على وجهه؛ يمشي من غير هدى، أو يضرب في الأرض بلا دليل؛ بل كان من رحمة الله تعالى بهذا ... اقرإ المزيد

منظومة القيم وأثرها في صياغة الحياة

تُمثِّل "القيم" في أي نموذج فكري أو فلسفي لُبَّه ومحوره ومرتكزه الأساس، فهي التي تتفرع عنها بقية التفاصيل، وتنساح من بؤرتها سائر المقولات. فمعرفتنا بالقيم تبين لنا جوهر هذا النموذج، وتلخص لنا رؤيته العامة وخطوط... اقرإ المزيد

شمس القلوب أبداً لا تغيب

مع نسمات الصباح وجلال الغروب يحلو للمسلم أن يرطب فؤاده بأذكار الصباح والمساء. يستفتح يومه بميلاد فجر جديد فينطلق لسانه بالذكر، وجوارحه بالصلاة والتسبيح رجاءَ أنْ يكون يومه خيرًا من أمسه، وشاهداً له لا عليه. إن... اقرإ المزيد