صاحبة الدَّين

طرقتْ الباب بهدوءٍ وحياء، كأنها مترددة متوجسة، تنتظر القَدر الكريم يُعينها... ففتحت البابَ ربَّةُ البيت، وإذا أمَة لله قُدَّامها، تظلِّلها غمامةُ من الكفاف، وتلألأت في محياها هالةٌ من العفاف... الطارقة: السلام... اقرإ المزيد

الزمن في منظور الأستاذ فتح الله كولن

يتشكَّل "الزمن" في منظومة الأستاذ "فتح الله كولن" تشكّلاً شموليًّا، متجاوِزًا، لا يحدُّه تخصُّص واحدٌ ولا علمٌ واحد، ولا يتوقف على ثقافةٍ فريدة ولا حضارة محدودة؛ فهو يقفز من "الأزل" إلى "الأبد"، و"يتجاوز الزمن"... اقرإ المزيد

اللغة والإرادة

في مباحث علم الأصول يعرِّف العلماءُ "الدلالةَ" على أنها "اقترانٌ بين تصوُّر اللفظ وتصوُّر المعنى"، فإذا قلتَ "السماء" -مثلاً- انتقل تصوُّرك من "اللفظة" إلى "معناها الذي هو "ذلك الحيز الكوني العلويُّ الذي يعلوك ... اقرإ المزيد

همُّ الكتابة بين شُعلة الجريد ومددِ العزيز الحميد

حين يكون قدَر الإنسان أن يمارس الفكرة والفكر، وحين تكون الكتابةُ هي جهادُه وهجرته، وحين يكون نبضُ اليراع موسيقاه وطعمُ الحبر سُلافته، وحين يتحوَّل الكتاب في منطقه إلى معشوقة لا يصبر عليها؛ تتبدَّى له حزمةٌ من ا... اقرإ المزيد

الإنسان محور التنمية في المنهج القرآني

أوَّل ما يتبادر إلى ذهن الباحث وهو يعيد النظر في "مناهج التنمية في القرآن الكريم"، أهمية الموضوع وخطورته، ثم شموليته لجوانب الحياة جميعها، ولتخصصات العلوم دون استثناء، من جهة؛ وهو من جهة أخرى موضوع دقيق ومركَّز... اقرإ المزيد