الزمن في منظور الأستاذ فتح الله كولن

يتشكَّل "الزمن" في منظومة الأستاذ "فتح الله كولن" تشكّلاً شموليًّا، متجاوِزًا، لا يحدُّه تخصُّص واحدٌ ولا علمٌ واحد، ولا يتوقف على ثقافةٍ فريدة ولا حضارة محدودة؛ فهو يقفز من "الأزل" إلى "الأبد"، و"يتجاوز الزمن"...

اللغة والإرادة

في مباحث علم الأصول يعرِّف العلماءُ "الدلالةَ" على أنها "اقترانٌ بين تصوُّر اللفظ وتصوُّر المعنى"، فإذا قلتَ "السماء" -مثلاً- انتقل تصوُّرك من "اللفظة" إلى "معناها الذي هو "ذلك الحيز الكوني العلويُّ الذي يعلوك ...

همُّ الكتابة بين شُعلة الجريد ومددِ العزيز الحميد

حين يكون قدَر الإنسان أن يمارس الفكرة والفكر، وحين تكون الكتابةُ هي جهادُه وهجرته، وحين يكون نبضُ اليراع موسيقاه وطعمُ الحبر سُلافته، وحين يتحوَّل الكتاب في منطقه إلى معشوقة لا يصبر عليها؛ تتبدَّى له حزمةٌ من ا...

الإنسان محور التنمية في المنهج القرآني

أوَّل ما يتبادر إلى ذهن الباحث وهو يعيد النظر في "مناهج التنمية في القرآن الكريم"، أهمية الموضوع وخطورته، ثم شموليته لجوانب الحياة جميعها، ولتخصصات العلوم دون استثناء، من جهة؛ وهو من جهة أخرى موضوع دقيق ومركَّز...

النظام القرآني للحضارة، نظام لمّا يُكتشف بعدُ

ظلَّ العالِم الفلكيُّ "يوهانز كبلر" خمسًا وعشرين عامًا يبحث عن العلاقة بين فترات دوران الكواكب وبين أبعادها عن الشمس، وقد قضى نفس المدة تقريبًا في إتمام "الجداول الرودلفية" التي شرع فيها قبله العالِم "تايكو برا...

صاحبة الدَّين

طرقتْ الباب بهدوءٍ وحياء، كأنها مترددة متوجسة، تنتظر القَدر الكريم يُعينها... ففتحت البابَ ربَّةُ البيت، وإذا أمَة لله قُدَّامها، تظلِّلها غمامةُ من الكفاف، وتلألأت في محياها هالةٌ من العفاف... الطارقة: السلام...

مالك بن نبي، من سمات التخلف إلى بذور الحضارة

تعرفتُ على مالك بن نبي في يوم من أيام الله ولما أتجاوز التاسعة عشرة من العمر، كنت طالبًا في ثانوية "مفدي زكرياء" أوائل الثمانينيات من القرن المنصرم، وكان لأستاذ اللغة العربية "ابن ساحة" الفضلُ في ذلك. ولعلّي سم...

في ختام ندوة “ونحن نبني حضارتنا” من الأنصاري إلى الأنصار

مَن قال إن ما يسِم الحياة من أحداث هو وليد صدفة؟! مَن قال إن ثمة فوضى تحكم نسق الحياة وتصبغ عالَم الشهادة؟! مَن ذا الذي يصدِّق أن شيئًا ما -أيَّ شيء حتى وإن كان وقوعُ ذبابة على صحن أحد منَّا- هو مجرد حدث لا ...

حديث عن حد العلم والعلاقة بين الفكر والفعل

تقوم الفيزياء الحديثة على ركيزتين أساسيتين هما: 1- النظرية النسبية العامة لـ"أنشتين"؛(1) وهي تمنحنا الإطار النظري لفهم العالَم في أبعاده الكبرى: الكواكب، النجوم، المجرَّات... إلخ. 2- ميكانيكا الكمّ؛(2) وه...

ولكن.. كلُّنا في الهم شوقُ

هي قصيدة عصماء لأمير الشعراء أحمد شوقي، لكأنه ترنّم بها اليومَ، بقلب مَكلوم مَحزون على حال عالمنا الإسلامي إجمالاً، وعلى حال دمشق تخصيصًا، معانيها لا تزال متلألئةً لا تبهت... قال في مطلعها لا فضَّ فوه: سلام ...

أولى زخات الثلج تعظني وتبكيني

في مكتبي، أعالي جبال "شَمْليشا"، عبر نافذتي... من بعيد يغمز لي "البوسفور" بعيون لازردية، ومِن فوقه جسر العبور من أوروبا إلى آسيا، يرسم أملَ مستقبلٍ للعالَم جديدٍ، يتزحزح فيه المحور من الغرب إلى الشرق، وفوق الجس...