نموذج “الطفل والمدنية” مقال في فكرة الحرية، وخاصية الخلود

فكرةٌ نزلت -مثل قطرة ماءٍ- على سفوح عقلي العطشَى، فغمرتها سُقيًا وريًّا، واهتزَّت لها تربة قلبي الجذب، فربَت وأنبتت ما كان مِن قبلُ عدمًا في عالم الملكوت؛ ليصير بعد حين حقيقة ماثلة، وجوهرًا حاضرًا. أن أتجوَّ... اقرإ المزيد

النعمة والمنعِم

تردَّدت طويلاً قبل أن أكتب هذه الكلمات، قلبي يدقُّ متسارع النبضات، أناملي تتراقص وهي تخطُّ الحرف تلو الحرف مرتجفات؛ لأني سأبوح لك -أخي أختي- وحدك بسرّ من أسراري، وسأفضي إليك بما اعتبرتُه "خاصًّا بي" طولَ عمري..... اقرإ المزيد

المصيبة وضمير المؤمن الرضي

عجيبة هي لفظة "المصيبة" التي نحتها القرآن نحتًا جديدًا، بأبعاد ودلالات لم تكن معروفة في لغة العرب قبل نزول الوحي؛ ولو أتيت اليوم لترجمتها إلى اللغات الأخرى، فإنها تحتاج إلى "سلَّة من الألفاظ" ولا توافيها حقَّها... اقرإ المزيد

الغد المزهِر والأمل المبهِر

لو أنَّ هذه الزهرة كانت مثل الكثيرين منا لما شقَّت الأرضَ الصلبة الوعرة بلا ماء، ولما رمت بجمالها إلى الشمس تنافسها سواء بسواء، ضاربة جذورها في عطاء لا ينبض من رب الأرض والسماء، مستنزلة الرحمات كل حين وآن من ال... اقرإ المزيد

صاحبة الدَّين

طرقتْ الباب بهدوءٍ وحياء، كأنها مترددة متوجسة، تنتظر القَدر الكريم يُعينها... ففتحت البابَ ربَّةُ البيت، وإذا أمَة لله قُدَّامها، تظلِّلها غمامةُ من الكفاف، وتلألأت في محياها هالةٌ من العفاف... الطارقة: السلام... اقرإ المزيد