سلوى المريض وعزاء المنكوب والمظلوم

إن المرضى والمظلومين والمنكوبين يشكّلون جزءًا كبيرًا من البشرية، ولا ريب أن لِعقيدة الحشر والنشور التأثيرَ البالغَ في نفوس هؤلاء الناس وأرواحِهم. لن تدخل البهجة قلب المريض إلا إذا آمن أن القبر ممرّ يمتد به إ... اقرإ المزيد

إما سعادة أو شقاء

الشباب يشكلون معظم المجتمعات، فإن كانوا طائشين معتدين؛ فالحياة معهم نار لظى، وإن كانوا صورة من الصحابة تشع حياتهم نورًا، ووجوههم بِشْرًا، وتصرفاتُهم تُنبئ عن وجود الله، وتتلألأ الجنة في نظراتهم؛ فالحياة معهم كل... اقرإ المزيد

أنتَ !

يا عندليب عصر الورد! يا بشير البعث زمن الهلاك والموت! يا زبدة الأصالة التي تمخضت عن بطولات التاريخ كافة. يا أسطوريا انبثق من قلب الأمة وتدفق عطاء، ثم عاد إليها مرة أخرى ليكون لها خميرة يذوب فيها ويفنى! نوينا أن... اقرإ المزيد

فرسان الوجد في هذا الزمان – 1

لا ينجز الأفكار العظيمة والغايات السامية والمشاريع العالمية الكبرى إلا عُشّاق مُتيَّمون، فاضت صدورهم بأشواق أخروية غامرة، وتَمرَّسوا التحليق في الأعالي دومًا وبنَفَس طويل، وغَذّوا السير في الدرب دون أدني تخفيف ... اقرإ المزيد

كبار السن ورعب المصير

بم تهدأ نفوس الشيوخ الذين يدنون من الموت خطوة خطوة؟ وكيف يتخلصون من القلق المريع إذ يلوح لهم القبر فاغرًا فاه وهم يندفعون إليه اندفاعًا؟ كيف يخفّفون الكرب الجاثم على صدورهم كلما أحسوا بدبيب الشيب يسري في رؤوسهم... اقرإ المزيد