إنِ اختلّ الحساب في هذه الدار،
ودهمك الإفلاسُ،
قد يمدّ صديقٌ إليك يدَه،
فيجبر ما انكسر،
ويعوّض ما فات..
فكيف إذا اختل حسابك في تلك الديار؟!

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.