إنِ اختلّ الحساب في هذه الدار،
ودهمك الإفلاسُ،
قد يمدّ صديقٌ إليك يدَه،
فيجبر ما انكسر،
ويعوّض ما فات..
فكيف إذا اختل حسابك في تلك الديار؟!

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.