(حراء أونلاين) في فصل الصيف تَصِلُ إلى الأرض كمّيّات أكبر من الأشعّة فوق البنفسجيّة المصاحبة لأشعّة الشمس مقارنةً بالفصول الأخرى، وقد خلق الله أجسامنا بطريقةٍ تمكّنها من حماية نفسها عندما تظلّ تحت أشعّة الشمس لوقتٍ محدّد، وعندما تتعرّض أجسامنا لكمّيّاتٍ أكبر من الأشعّة فإنها تتحوّل إلى اللون البرونزي، وهذا اللون البرونزي في الحقيقة يشكّل إنذارًا بامتصاص الجسم للأشعة فوق البنفسجية.

وبعد مرور فتراتٍ قليلةٍ من التعرّض لسفعات الشمس، يفقد الجسم التأثير الوقائي للسفعات، حينها تجفّ البشرة وتنتشر بها التشقّقات، وهذا يعجل بدوره من عملية شيخوخة البشرة، ولهذا السبب؛ يوصى بعدم المشي في الخارج عندما تكون الأشعّة فوق البنفسجيّة كثيفة ولا سيما بين الساعة العاشرة صباحًا والساعة الرابعة مساءً.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.