(حراء أونلاين) أشعة الشمس التي تمر عبر زجاج النوافذ تفقد الأشعة فوق البنفسجية UVB الضرورية لإنتاج فيتامين “د”  الذي يحتاجه الجلد.

إن ضوء الشمس لا يوفر لك فيتامين “د”، لكن جسمك ينتج فيتامين د عندما يتعرض جلدك لأشعة الشمس فوق البنفسجية تحديدًا الأشعة UVB، مما يؤدي إلى تخليق فيتامين “د”.

بعد ذلك يحول الكبد والكلى هذا الشكل الخامل بيولوجيًا من فيتامين “د” إلى الشكل النشط بيولوجيًا، الذي يمكن للجسم استخدامه لتعزيز امتصاص الكالسيوم وصحة العظام.

ما يجب أن تعرفه، أنه لا يمكنك الحصول على الكمية الكافية من الأشعة فوق البنفسجية UVB وأنت داخل المباني أو في السيارة. تقريبًا جميع أنواع الزجاج تحجب الأشعة فوق البنفسجية نوع”B” نتيجة لذلك، لن تكون قادرًا على زيادة مستويات فيتامين “د” لديك من خلال الجلوس أمام نافذة مشمسة، على الرغم من أن الكثير من الأشعة فوق البنفسجية نوع “A” سوف يخترق الزجاج وقد يكون ضارًا.

بعض النباتات تنمو جيدًا داخل البيوت في الظل، ولكن البشر لاسيما الأطفال ليسوا كهذه النباتات، يجب أن يخرجوا إلى الهواء الطلق ويتعرضوا لأشعة الشمس مباشرةً لإنتاج فيتامين “د”.

About The Author

صهباء بندق

- طبيبة متخصصة في علم الميكروبيولوجيا الطبية والمناعة - أخصائية الطب الطبيعي والروماتيزم وأمراض المفاصل - كاتبة علمية وصحفية متخصصة في الإعلام الصحي والتثقيف الطبي - عضو اتحاد كُتــــاب مصـــــــر. - تعمل طبيبة أمراض المناعة والروماتيزم في عيادتها الخاصة ؛ ولديها اهتمام خاص بالطب البديل - أعدت أول رسالة ماجستير حول أثر الحجامة على الجهاز المناعي بكلية الطب قسم المكيروبيولوجي - جامعة الأزهر, وقبلت الرسالة بتقدير ممتاز . - صدر لها أكثر من عشرين كتاب في مجالات متنوعة : الأخلاق والفلسفة - الدراسات الإنسانية والإسلامية - البحوث الطبية والعلمية وفنون التداوي المنزلي – الأدب الساخر .

Related Posts