(حراء أونلاين) في إطار التعاون المستمر بين الجامعة البريطانية بمصر والفعاليات الثقافية الدولية، وقعت الجامعة برتوكول تعاون مع الدكتورة ريم لطفي سعد الممثل الرسمي لمهرجان تري كور الدولي للأفلام القصيرة جدا لدورته الواحدة والعشرين والتي تقام في الفترة من 7 إلى 16 يونيو 2019 بعدة دول حول العالم منها فرنسا ورومانيا وإيطاليا وكندا والصين واليونان وإسبانيا.
وقد أعرب الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام بالجامعة البريطانية عن أهمية تلك الفعاليات الدولية والتي يحرص على المشاركة فيها لتحفيز الشباب من خريجي كليات الإعلام علي الاحتكاك بكل المستجدات الدولية ورفع روح المنافسة بينهم للوصول لأفضل النتائج والتي تؤهل الشباب للدخول في تلك الفعاليات الدولية الهامة.


يحقق المهرجان نجاحًا كبيرًا، ليس على مستوى فرنسا – وهي الدولة المنظمة – فحسب، بل على مستوى العديد من الدول التي تشترك في تقديمه والمشاركة فيه منذ ٢١ عام، والتي تنضم مصر لقائمتها، بمشاركة المعهد الفرنسي بالقاهرة والإسكندرية للعام الخامس على التوالي.
يقام المهرجان الدولي للأفلام القصيرة جدًا بنفس الوقت، في القارات الخمس في ٣٠ دولة، بإجمالي ٨٠ مدينة في تلك الدول. تتضمن برامج المهرجان 150 فيلما، يتم تقديمها من خلال 3 مسابقات رسمية، إضافة إلى برامج عروض أفلام يربط بينها فكرة خاصة أساسية، يتم اشتراك الأفلام عن طريق العديد من الاختيارات المحلية، لجان تحكيم، جوائز وتصويت من الجمهور حول العالم.
يتم اختيار الأفلام المشاركة بالمهرجان من بين أكثر من ٣٠٠٠ فيلم تأتي من كل دول العالم، يتم مشاهدتها والاختيار منها بواسطة لجان متخصصة والتي تحدد جوائز المسابقة الدولية. يتم تحديد برنامج العروض بواسطة فريق عمل المهرجان وتحت إدارة لجنة تحكيم من المتخصصين المحترفين الذين يحددون الجوائز والفائزين بها في المسابقة الدولية.
تهدف إقامة المهرجان بمصر هذا العام، إلى توسيع رقعة الجمهور المشاهد والتعريف بالمهرجان، مع زيادة العروض المحلية، تمهيدا للمشاركة بالأفلام المصرية في المسابقة الرسمية بالمهرجان، خلال الدورة التالية لعام ٢٠٢٠.
كما تهدف الدورة أيضا إلى عقد ندوات تعريفية بالفيلم القصير جدا وأهميته الحالية مع زيادة انتشار الفنون عبر الانترنت والفنون التفاعلية القصيرة السريعة وتجاوبًا مع روح العصر والأفلام التي تناسب الشباب، وتُعقد هذه الندوات بالمركز الثقافي الفرنسي بالقاهرة والإسكندرية وأماكن أخرى.
ويقدم المهرجان فرصًا للتعاون بين الشركاء لاحتضان تلك الفكرة وإعطاء مزيد من الفرص لانتاج مثل تلك النوعية من الأفلام وإقامة ورش العمل المخصصة لإنتاجها.
ومن جانبها وفي إطار رعاية الفنون المختلفة وتحفيز الشباب على روح الإبداع تقدم الجامعة البريطانية بمصر جائزة الفيلم الأول للمسابقة المحلية للأفلام القصيرة المقامة على هامش المهرجان بمصر وقدرها عشرون ألف جنيه مصري.
الجدير بالذكر أن منظمي المهرجان لهذا العام المخرج على شوقي والمخرج محمد شادي والفنان أسامة أبونار والمخرج السكندري وائل ذكى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.