إلى الملكوتِ تنظرُ في أنّاةِ

وتلتقطُ المعانيَ طيّباتِ

فتُهدِي للمَـدى فكرًا نقيًّا

وحسًّا راقيًا حلوَ السّماتِ

صلاحُك أنتَ للدنيا صلاحٌ

ولونُـك أنـت لونٌ للحياةِ

***

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.