(حراء أونلاين) تنعى مجلة حراء ببالغ الحزن والأسى ضحايا الهجوم الإرهابي المسلح الذي تعرض له مسجدان في مدينة تشيرتش بنيوزيلندا، والذي أودى بحياة 49 شخصًا وأكثر من 20 مصابًا أثناء أدائهم صلاة الجمعة.

وتؤكد مجلة حراء على أن الإرهاب لا دين له، وأن من يقدم على مثل هذه الأفعال، شخص متجرد من إنسانيته وفطرته.

وتحث حراء دول العالم على التكاتف والوقوف جنبًا إلى جنب من أجل محاربة ومعالجة هذه المشكلة الخطيرة، التي تسيطر على عقول كثير من الناس بغض النظر عن دينهم، وتفعيل وترسيخ قيم التعايش والحوار مع الآخرين.

وتبين مجلة حراء على أنها حرصت منذ صدورها على محاربة مثل هذه الظواهر الفكرية التي تتبنى العنف والإرهاب، وكرست جهودها عبر مقالاتها الفكرية والعلمية لكي تنقذ الشباب من الوقوع في براثن هذا الفكر الشاذ، لتنعم دول العالم بالسلم والسلام والتعايش المشترك القائم على الإعمار والبناء.

وفي هذا الصدد تتقدم أسرة مجلة حراء بخالص التعازي لأسر وأهالي الضحايا، راجية من الله الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.