تحظى ألعاب الحاسوب بشعبية كبيرة عند الأطفال والمراهقين؛ حيث يقضي عشاق هذه الألعاب أوقاتا ممتعة في ممارسة ألعاب التصويب أو ألعاب تمثيل الأدوار أو محاكاة رياضة كرة القدم. ولكن متى تتحول متعة ممارسة هذه الألعاب إلى نوع من الإدمان؟
وللإجابة على هذا التساؤل شددت مجموعة العمل المختصة بدراسة إدمان الألعاب بمستشفى “شاريتيه” الجامعي بالعاصمة الألمانية “برلين” على ضرورة الانتباه إلى العلامات التحذيرية التالية:
– عدم قدرة الأطفال على تقييد مدة اللعب أو التخلي عنها، علاوة على إهمال الواجبات المدرسية، وتقوقع هؤلاء الأطفال على أنفسهم .
– عدم ممارسة أية أنشطة أخرى بخلاف ألعاب الحاسوب، وعادةً ما يبدو الأطفال مشتتين ومفتقدين التركيز والانتباه. كما يعانون من الضجر والملل والأرق والاكتئاب، وتظهر عليهم نوبات الغضب.
– ومن الملفت للأنظار أن الأطفال، الذين يعانون من إدمان الألعاب، لا ينامون بصورة صحيحة.
المصدر: موقع مصراوي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.