(حراء أونلاين) إن السكر يعتبر الطعام المفضل لدى البكتيريا الموجودة في فم الإنسان، فالبكتيريا تتغذى على بقايا السكر العالقة في أسناننا وتحولها إلى حامض، ثم تهاجم هذه الأحماض أسناننا وتُتلفها شيئًا فشيئًا، وبمرور الوقت تتكون على أسناننا فتحات سوداء صغيرة سرعان ما تتسع فتتحول إلى تسوس بفعل الهجمات المتكررة للأحماض، وليس معنى ذلك أننا لا يجب أن نتناول السكريات مطلقًا لحماية أسناننا من السعرات الحرارية، هذا وإن الحلوى التي قد يتناولها الإنسان منفردة دون طعام آخر معها تعد أكثر ضررًا على الأسنان من تلك التي يتناولها خلال الوجبات، حيث إن تناول وجبات خفيفة من الحلويات خلال اليوم يوفر موطنًا ملائمًا تُنتِج فيه البكتيريا الأحماض التي تترسب على الأسنان، ولهذا السبب -فإن تنظيف أسناننا بالفرشاة بعد تناول الوجبات- يساعد كثيرًا في نظافة الأسنان بالإضافة إلى غسل الفم بالماء بعد تناول الوجبات الخفيفة علمًا بأن البكتيريا تبدأ في إنتاج الأحماض التي تسبب التسوس بعد عشرين دقيقة من تناول الأطعمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.