(حراء أونلاين) إنّ التعاون بين سمكة “المهرج” ونبات شقائق النعمان البحريّ يستحقّ المشاهدة، فعندما تجد سمكة المهرج مادّةً غذائيّةً صلبة يصعب على أسنانها تمزيقها؛ فإنها تجلبها إلى نبات شقائق النعمان وتطلب منه المساعدة، فيقطِّعها نبات شقائق النعمان إلى قطعٍ صغيرةٍ لتأكلها سمكة المهرج، ثم تنظِّف السمكة الجانب العلويّ لشقائق النعمان.

وبهذا الهدي الإلهيّ يحصل أحد الأطراف على الغذاء ويحصل الآخر في الوقت ذاته على النظافة وتجديد الأكسجين، وهذه واحدةٌ من بين حقائق كثيرة لا حصر لها تبيّن أن الحياة ليست صراعًا بل تعاون.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.