تنوعت النظريات حول أسباب التثاؤب، منها أنه بسبب انخفاض كمية الأكسجين في الدم، لذلك فهو الطريقة التي يضاعف فيها الجسم حصوله على الأكسجين .

وأكدت بعض النظريات أن التثاؤب مرتبط بالتعب، لكن ما هو السبب الذي يؤدي لسيلان الدموع عند التثاؤب؟

هذا ما بحثه العلماء، الذين أكدوا أن الجسم يشعر بأن بعض عضلاته المسؤولة عن التنفس والأكل أصبحت خاملة، فيتم شدها؛ حتى تصبح أكثر قدرة على أداء عملها، واستعادة نشاطها ، لذلك فإنه عند التثاؤب يكون هناك ضغط بسيط على الجمجمة، بسبب زيادة كمية الأكسجين الذي يتم استنشاقه خلال التثاؤب الطويل، أو بسبب توتر عضلات الوجه، وهذه الزيادة في الضغط تؤدي إلى اندفاع السائل النخاعي خارج الدماغ بشكل أسرع من المعتاد، فتدخل السوائل الزائدة إلى الجهاز الدمعي، والذي يشكل الدموع ويدفعها للسيلان.

ومن المعلوم أنه حين يتثاءب الناس فإنهم يغلقون أعينهم بشدة خلال هذه العملية، وهو عامل يحفز إنتاج الدموع بطريقتين، إما أن يسبب ضغطًا على القناة الدمعية، أو إغلاق القناة الدمعية، وهو ما يؤدي لتصريف السوائل الزائدة من العين،