دَعْوَةُ الْحَقِّ قِمَّةٌ عَلْيَاءُ *** هِيَ شَمْسٌ يَفِيضُ مِنْهَا الضِّيَاءُ

أَنْقَذَتْنَا بِضَوْئِهَا مِنْ ظَلاَمٍ *** ظَلَّ يَطْغَى فَهَابَهُ الضُّعَفَاءُ

أَرْسَـلَـتْـهُ يَـجُودُ شَـرْقاً وَغَرْباً*** لِجَمِيعِ الْوَرَى فَزَالَ الشَّــقَاءُ

بُعِثَ (النُّورُ) لِلْأَنَامِ بِحُبٍّ*** فَمَضَى الْحِقْدُ، مَا لَهُ إِبْقَاءُ

وَدَعَا (الْمُصْطَفَى الْكَرِيمُ) لِرَبِّـي*** وَهْوَ لِلدِّينِ مُخْلِصٌ بَنَّاءُ

أَتُرَانِي أُوفِيكَ حَقَّكَ يَوْماً *** بِمَدِيحِي وَيَنْجَحُ الشُّعَرَاءُ؟!

يَا رَسُولاً غَدَا دَلِيلَ الْحَيَـارَى*** دِينُهُ الْعِلْمُ، ذَمَّهُ الْجُهَلاَءُ

أَنْتَ شَمْسٌ، تُشِعُّ حَــــــقًّا وَعَدْلاً *** وَطَبِيبٌ، بِرَاحَتَـيْكَ الشِّفَاءُ

يَا صَبُوراً عَلَى الشَّدَائِدِ دَوماً *** حِينَ تَدْعُو وَيَكْثُرُ الِإيذاءُ

يَا مَلاَكاً يُعِينُ كُلَّ ضَعِيفٍ *** بَاتَ يَشْكُو وَتَزْأَرُ الْبَأْسَاءُ

أَنْتَ جَلْدٌ وَخُضْتَ كُلَّ جِهَادٍ *** جَاءَكَ النَّصْرُ وَانْحَنَى الْأَعْدَاءُ

عَانَدُوا الْحَقَّ قَـدْ رَمَـوْكْ.. حَبِيبِي *** بِجُنُونٍ وَأنْتَ مِنْهُ بَرَاءُ

فَــتَحَمَّـلْتَ كُلَّ وَغْدٍ لَئِيمٍ *** وَتَمَـاسَـكْـتَ حِينَ زَادَ الْهِجَاءُ

وَتَمَادَوْا فِي غَيِّهِمْ بِــاتِّـهَامٍ *** حَفَّزَتْهُمْ خُصُومَةٌ حَمْقَاءُ

قَوْلُهُمْ بَاطِلٌ وَزَيْفٌ وَخُـبْثٌ *** أَنْتَ زَيْنٌ، يُجِلُّكَ الْعُقَلاءُ

أَنْتَ غَيْثٌ يَنْصَبُّ بَـعْدَ جَفَافٍ *** فَإِذَا الْأَرْضُ كُلُّـهَا خَضْرَاءُ

جِئْتَ بِالدِّينِ رَحْمَةً مِنْ إِلَهِـي *** بِزَكَـاةٍ وَحَقُّهَـا الْإِيتَاءُ

يَبْذُلُ الْأَغْنِيَاءُ جُزْءاً بَسِيطاً *** مِنْ نُقُودٍ فَيَسْعَدُ الْفُقَرَاءُ

وَيُحِسُّونَ بِاهْتِمَامٍ كَبِيرٍ *** فَــيَسُودُ الْهَنَا وَيَقْوَى الْإِخَاءُ

وَيَحُجُّونَ بَيْتَ رَبٍّ كَرِيمٍ *** بِامْتِثَالٍ .. وَكُـلُّهُمْ أَكْفَاءُ

وَيُؤَدُّونَ كُلَّ حَقٍّ عَلَيْهِم *** لِـفَلاَحٍ بَدَا فَنِعْمَ الْأَدَاءُ

أَنْتَ فَجْرٌ، أَطَلَّ يَهْدِي أُنَاساً *** بَعْدَ لَـيْلٍ، سَمَاؤُهُ بَـهْـمَاء

أَنْتَ آخَيْتَ بَيْنَ جَمْـعٍ غَفِيرٍ *** طَالَمَا عَمَّهُمْ لِجَهْلٍ عَدَاءُ

يَا بَلِيغاً، دَعَا إِلَى اللَّهِ دَوْماً *** بِــثَــبَــاتٍ، وَقَوْمُهُ الْفُصَحَاءُ