بِيَـد الـرعايـة والـوصالْ
وبرَشْفَة الحُــبِّ الـزُّلالْ
رغــم الجَـهول وزعـمه
ألاّ حــيــاةَ ولا ظِــــلالْ
رغم القَسَاوة في الطبيعة
رغـم تـفـكــير الضــلالْ
الروحُ عادتْ واستعادتْ
شــتْلةُ الخــير الجــمالْ
بعـدَ الجفافِ ترعْرَعَتْ
زَهَـرَتْ ومالتْ فـي دَلالْ
***

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.