لأنني أعيش في حالة من السكينة أكتب لك محتفلا”
سيدي أخبرك بأن بعد إحدى عشر شهراً من الغيوم الملبدة بإلانتظار تنقشع السحب وتشرق شمس ذهبية لامعة
من هنا من على رصيف شرفتي الصغيرة أكتب إليك مزاجات فرحي لا أبجدية قلمي
بعد يومين أدخل بوابة الأيام الحافلة بملايين الإبجديات الآتية من فيض الأيام المباركة لتحلق روحي في فضاءات جمالية
تلك السكينة التي أخبرتك عنها مرارا، والتي تأتي كأنها عباءة صوفية تلتف حول عظام باردة متعبة
وتلك الدقائق التي تحدثت عنها في مجمل رسائلي بضمائر مستترة تتسلل إلي لتقيم في بساتين روحي
سيدي لو إنك تأتي ولو إنني أستطيع أن أصف لك وقار هذه الأيام الماثلة للمغفرة
لو إنك تضع يديك على ورقي لسمعت دوي نبض مفرداتي الجاثمة تحت الأقلام المزهرة وهي تتنفس الأيام المعطرة بروائح الألطاف
سيدي في هذه الأيام والأجواء الممطرة بالرحمات والسماء الزرقاء أشعر أنني كفراشة تحلق حول كروم الورد ليستنشق رحيق الساعات الممتلئة بالرحمات.

About The Author

Avatar

كاتبه خواطر ونصوص أدبية خريجه ثانويه عائشه الرياميه للبنات في سلطنه عمان وبدايات الكتابه كانت كهواية منذ السنة الاخيرة في المدرسة وبعدها اتيحت الفرصة لكتابه أولى الخواطر في الصحف العمانيه في صحيفتين الشبيبة وعمان وبعدها بفتره ليست بالقصيره اتيحة الفرصه لخروج هذه الخواطر خارج حدود الوطن وكان أول نشر في جريدة الرأي الكويتية وبعدها الرؤيه الاماراتيه وبعدها فتحت أبواب لنشر الخواطر في أكثر من 40 بين صحيفه ومجله وموقع... وتتسم هذه الخواطر بذات الطابع الرومانسي، وأيضًا البعض منها بالطابع الحزين وإختيار هذين الطابعين هو أن تكون هذه الكلمات قريبة من قلب وذهن القارئ فهي تلامس روحه وفي بعض الأحيان تتحدث عما يجول في نفسه إذا صعب التعبير...

Related Posts