هـــــذا خــريـــــفٌ راحــــلُ *** ما جاء عندكَ زائلُ

فـنــهارُ يــــومــكَ بـعـــده *** ليـــلٌ وفـيـه تـكـامـــلُ

يـتــلــو الشــــتاءَ ربيــعُـه *** والعمـرُ دومًا مائـلُ

فَاهْدأْ ولا تقلقْ؛ فتلكَ *** لـدى الإلـه مـراحــلُ