يُعد تقطيع البصل واحدًا من الواجبات المنزلية الثقيلة في المطبخ، بسبب ما يخلّفه من ذرف للدموع يصحابه تهيج للعينين.
وبحسب موقع “العربية.نت” فإن سبب ذرف الدموع أثناء تقطيع البصل يعود إلى إطلاق غاز، يسمى علميًّا “Propanethiol S-oxide” و عند اختلاطه ببعض الإنزيمات في البصل يعمل على خلق غاز الكبريت، الذي إن وصل للعينين؛ يتولد حامض معتدل، يهيج العينين ويثير الدموع.
ومن أجل حماية عيونكم أثناء تقطيع البصل إليكم بعض النصائح:
– يمكن إيقاد شمعة بالقرب من موقع تقطيع البصل أو مصباح مضيء حيث يعمل اللهب أو الضوء على امتصاص الغاز الحارق ويجنبكم الدموع.
– التأكد من أن مروحة الشفط أو أي مروحة بالمكان لا تعمل؛ ذلك لأن الهواء المتحرك سوف يزيد من انتشار الغاز الحارق، وبالتالي يؤدي إلى حرقان العينين.
– يُقترح دائما بأن يتم تبريد البصل بوضعه في الثلاجة قبل تقطيعه، حيث يعمل ذلك على تجميد الإنزيمات في البصل لتحاشي اختلاطها مع الغاز فلا يتولد الكبريت الحارق.
– يمكن ارتداء نظارات السلامة أثناء تقطيع البصل، وهي فكرة جيدة لإبعاد الغاز من الوصول إلى العيون.
– طبخ البصل يثبّط عمل أو نشاط الإنزيم فيه، وبهذا يمكن أن يُطهى البصل بعد نزع جلده وقبل أن تمرر عليه السكين.
– نقع البصل في الماء قبل القطع، فالماء يمتص الغاز وبذلك تتجنبون الدموع.
– تجنبوا قطع البصلة حتى جذورها، حيث إن ذلك يمنع اختلاط الإنزيمات بالغاز وبالتالي يحميكم من الدموع.
المصدر موقع: مصراوي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.