لو عَلّقتَ بقلبك هذا التسامي،

لَعِشتَ قرير العين طول حياتك،

وإن كنتَ اليوم سعيدًا تمرح،

فكيف مصيرك يوم التلاقِ؟!

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.