طيور التعريشة (1) مشهورةٌ بالطريقة التي تزيِّن بها أعشاشِها، حيث تقوم هذه الطيور الكبيرة الرماديّة الموجودة في أستراليا بتزيين أعشاشَها بأنواعٍ مختلفةٍ من الزينة، فهناك ما تُزيِّنه بنحو ثلاثمائة أو أربعمائة من أصداف القواقع والمحار، وهناك أعشاشٌ أخرى تزيِّنها بحوالي خمسة آلاف قطعة من الأحجار البيضاء والزجاج والعظام.

الهامش:

[1] طيور التعريشة: فصيلة تضمّ عشرين نوعًا في ثمانية أجناس، وهناك أحجام تتراوح بين المتوسطة والكبيرة من الجواثم، تبدأ من طائر التعريشة الذهبي عند 22 سنتيمترًا إلى طائر التعريشة الكبير عند 40 سنتيمترًا، ويتكون نظامها الغذائي الأساسي من الفاكهة لكنه قد يشمل أيضًا الحشرات (وبالأخص بالنسبة للأفراخ الصغيرة) والزهور والرحيق والأوراق في بعض الأنواع، وأحيانًا ما يتم اعتبار طيور التعريشة الساتان والمرقطة من الآفات الزراعية نظرًا لأنها تتغذّى طواعيةً على الفواكه والخضراوات وكان البستانيون المتضرّرون يقومون بقتلها أحيانًا، وإن لطيور التعريشة توزيعًا نمساويًّا بابوانيًّا، بعشرة أنواع مستوطنة في غينيا الجديدة، وثمانية أنواع مستوطنة في أستراليا، وعلى الرغم من أن توزيعها يتركز حول المناطق الاستوائية في غينيا الجديدة وشمال أستراليا، إلا أن بعض الأنواع يمتد وجودها داخل منتصف أستراليا وغربها وجنوب شرقها، فهي تشغل مجموعة من البيئات المختلفة، بما في ذلك الغابات المطيرة، وغابات الكافور والسنط، ومناطق الأدغال، وإن أكثر ما تُعرف به طيور التعريشة هو سلوك المغازلة الفريد من نوعه، حيث تقوم الذكور ببناء عش وتزيينه بالعصي والأشياء ذات الألوان الزاهية في محاولة من الذكر لجذب رفيقة له.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.