رافلةً بالحسن كنتِ،
بالأمن مفعمةً، بالسعادة مترعةً،
وفجأةً، انقلب كلُّ شيء،
فالإنسان الوديع توحّش،
والحروب استعرت،
والأرض بالدماء اصطبغت…
وفي الآفاق من بعد ذلك بدت حمامة،
في منقارها غصن زيتون،
أظنها بشارة سلام،
عن قريب على الأرض سيعمّ…

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.