إن أيّ نشاط أو حركة معينة، مهما تمثلت بمشاعر مخلصة، قد لا تكون بنّاءة دائماً. إن النية الخالصة جديرة التقدير باعتبارها بعداً معنويا في الأعمال الصائبة؛ لكن لا تحمل المعنى نفسه البتة إذا كانت وصفاً من أوصاف العمل الخاطئ. إن أي حركة من الحركات قد تكون بنّاءة أو هدّامة حسب أنماط عرضها.

About The Author

كاتب ومفكر.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.