أنْ ترى الأشياء بلون واحد غفلة وذهول،

بل زعم باطل ووهم غير مقبول،

في كل لون ثراء وافر يبهر العقول،

كذا دعاء مَن عرف لكل جهول.

About The Author

بوابة حراء

Related Posts

One Response

  1. أحمد فريد

    النظرة الأحادية آفة، احتكار الحقيقة آفة، أما التنوع فهو سنة الحياة، فيا حظ من عرف هذا.

    رد

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.