إلى الأرض الحرام سعت جموعُ
يواكبها التبتل والخشوعُ
تلبي ربها الرحمن سعيا
ودقات القلوب سنا يضوع
تقول لمن أراد لها خضوعا
لغير الله ليس لنا خضوع
فإن الله أكبر منك بطشا
ومنك تبرأ الحاني يسوع
حجيج من فجاج الأرض جاؤوا
بهم لأداء منسكهم ولوع
بحب الله يدفعهم هواه
على بحر منابعه الدموع
فكم عاشوا على أمل حبيب
ونار الشوق تحبسها الضلوع
تحقق حلمهم بعد اشتياق
فأينع في قلوبهموا ربيع
حجيج البيت يا من أوفدتكم
شعوب شدها أمل وجوع
إلى الرحمن إيمانا بوعد
بنصر منه يرجوه الجميع
إلى قبر الرسول يفوح عطرا
ومن غير الرسول لنا شفيع
حجيج البيت فابتهلوا بساح
بها الإسلام حالفه الذيوع
لعل الله رب البيت يأسو
جراح المسلمين.. هو السميع

(*) شاعر مصري.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.