(حراء أونلاين) لكل شخص نظامه الغذائي الذي يناسبه، كما أن لكل جسم طبيعة ونظام غذائي يناسبه؛ ولذلك لابد أن تكون الحمية والنظام الغذائي المتبعتين لكل شخص مناسبتين للحفاظ على الوزن المطلوب، وهذا ما يعتمده خبراء التغذية بالخارج.

فهناك أجسام تحتفظ بالدهون، وأصحاب هذه الأجسام عادة ما يعانون من بطء التمثيل الغذائي وسهولة تخزين المياه والسوائل بالجسم، ولديهم بنية عضلية ضعيفة وأطراف مترهلة نوعًا ما، وكل هذا يتسبب في شعورهم بانخفاض الطاقة.

وهناك نوعية أخرى من الأجسام ببنية قوية وعظام كبيرة، وتلك الأجسام تتميز بمعدل حرق عالٍ نسبيًا فتستطيع خسارة الوزن بسلاسة.

بينما تتميز فئة أخرى بكونها نحيفة بالفطرة، نتيجة لعدم اكتسابها الدهون أو العضلات بسهولة، وغالباً ما يكون لديهم معدل حرق عالٍ للغاية، ولكن قد يتواجد أناس بدناء ضمن هذه الفئة أيضاً.

كما أن الكثير ممن يقرر إنزال وزنه بصورة كبيرة دون الرجوع للطبيب قد يعاني من ترهل الجلد الذي يظهر في الوجه والثدي والذراعين وغيرها. ولذلك يجب الرجوع للطبيب لتحديد نظام الحمية من نوعية الأكل وكيفية طهوه، ونوعية الرياضة المطلوب ممارستها.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.