هكذا تضافرت الألوان يومًا واستمسكتْ،

والتفّت حول محور الحب المساعي،

ورددتْ الشفاه لحن أخوة الإنسان،

وهفت القلوب إلى عناق عالمي.

***

About The Author

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.