إنسانية الوظيفة النسائية ومركزيتها

ما المقصود بإنسانية الوظيفة النسائية؟ وما مركزيتها؟ إن أهم ما في هذا الكون هو هذا الإنسان/الخليفة: ﴿إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾(البقرة:30)؛ له سُويت الأرض وله رُتبت السماء: ﴿خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأ... اقرإ المزيد

العالمية هي خصوصية حقوق الإنسان في الإسلام

يقول الله سبحان ه وتعالى في محكم آياته مخاطباً النبي الأكرم سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾(الأنبياء:107). و"العالمين" ليسوا فقط كل بني آدم، في كل زمان ومكا... اقرإ المزيد

أعراض الوحي المنزل على ذات النبي المبجل: محمد صلى الله عليه وسلم

ظل محمد صلى الله عليه وسلم يواظب على ما اعتاده من لذة خلوته، ومناجاة ربه في غار حراء، شهرا من كل سنة، إلى أن أشرق عليه اليوم الذي تحقق فيه الاصطفاء، وتأكد فيه الاجتباء، ليكون آخر لبنة في صرح العناية الربانية، وآخر جوهرة في نظم الرعاية الرحمانية، استجابة لسنة ا... اقرإ المزيد

مع النبي صلى الله عليه وسلم في أحزانه

إن سبر أعماق أي إنسان صعب جدًّا، فالجوانب الأعماقية ليست سواء عند كل الناس، فالكلامُ عن الحالة النفسية لشخص ما -حتى ولو كان إنسانا عاديًّا- ليس بالأمر اليسير؛ لأن هذا الجانب موضوع ذاتي يختلف من شخص لآخر. فما با... اقرإ المزيد

تأملات في النبي والنبوات

من خلال التأمل الاستقرائي العميق لتاريخ النبوات على سطح هذه الأرض، يمكن أن نخلص إلى نتيجة في تعريف "النبوة" مفادها أنّ "النبوة" بمعناها الشامل المحيط، إنما هي عملية استنهاض إلهي للقوى الإدراكية والروحية الكامنة... اقرإ المزيد

هدْيُ النبي صلى الله عليه وسلم في التعايش مع الآخر

﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا﴾(الأحزاب:21). لقد ترك لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة نماذج للتعايش مع الآخر داخل الدولة وخارجها. أحدها هو النموذج الذي كان ... اقرإ المزيد

البعد الدرامي في القصص القرآني

يتبوأ الوحي في ثقافة الأمة الإسلامية مكان الصدارة، حتى إنه ليمثل السمة المميزة لهذه الثقافة إلى درجة أنه يشكّل هويتها التي لا تنفك عنها، وهذا لا ريب عائد إلى كون الثقافة الإسلامية إلهية المصدر. وانطلاقًا من ذلك... اقرإ المزيد

مفارقة الإنسان والتقدم رؤية مقارنة (1)

من زوايا ثلاث، يعالج كل من الكاتب الروماني "كونستانتان جيوروجيو" في رواية "الساعة الخامسة والعشرون"، ورجل القانون الفرنسي "مارسيل بوازار" في "إنسانية الإسلام"، والنورسي في "رسائل النور"، إشكالية المفارقة المحزن... اقرإ المزيد

الطريق إلى إحياء علوم الدين والدنيا معا

كان أبو حامد قادرًا على الانطلاق وعلى التحكم في الذات، وعلى أن يعيش في الدنيا وأن يعتزل ويعيش في السنوات الطوال بين الدنيا والآخرة. يا له من عظيم خدم الإسلام والمسلمين في منعطف من منعطفات الطريق. في سنة (505هـ) ترك لنا العملاق الكبير أبو حامد الغزالي موسوعة... اقرإ المزيد

الزمن في منظور الأستاذ فتح الله كولن

يتشكَّل "الزمن" في منظومة الأستاذ "فتح الله كولن" تشكّلاً شموليًّا، متجاوِزًا، لا يحدُّه تخصُّص واحدٌ ولا علمٌ واحد، ولا يتوقف على ثقافةٍ فريدة ولا حضارة محدودة؛ فهو يقفز من "الأزل" إلى "الأبد"، و"يتجاوز الزمن"... اقرإ المزيد

التوحيد والتجريد في الفن الإسلامي

تجلت الحضارة الإسلامية في انطلاقتها، من منظور التوحيد في الرؤية الشمولية للكون والحياة، لتفصل بين الخالق وخلقه وما يقتضيه ذلك من تحقيق إرادة الخالق في الكون الذي يعمره الإنسان الأكثر مسؤولية في هذه الحياة. و... اقرإ المزيد