المنهاج النبوي

لماذا بكى الحبيب؟

لقد كان الحبيب صلى الله عليه وسلم رحمة مهداة، فقد قال الله تعالى في شأنه:” وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ” وقد أسر قلوب أصحابه ومن عرفوه بهذه الرحمة وبهذا العطف، وفي سيرته العطرة من المواقف... اقرإ المزيد

التداوي بالمحبة

لا يشك أحد في خطورة الكراهية، فهي بمثابة فيروس ينشط على مستوى القلب، وظيفته الأساس النيل من خلاياه المعنوية ليقوي ذاته من جهة، وليزيد من تكاثر ذريته من جهة أخرى، وهو يستطيع أن ينفذ إلى لب الإنسان تارة عن طريق ث... اقرإ المزيد

العاطفة الإنسانية عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

سعة النفس أن ينهض الرجل بعظائم الأمور بل بأعظمها جدًا ووقارًا وهو إقامة الأديان وإصلاح الأمم وتحويل مجري التاريخ، ثم يطيب نفسًا للفكاهة ويطيب عطف،ا على المتفكهين، ويشركهم فيما يشغلهم من طرائف، فللجد صرامة تستغر... اقرإ المزيد

اللهم ارزقنا بعضًا من همهم

منعه سفره لتجارة خارج المدينة أن يشهد بدرًا مع حبيبه المصطفى ﷺ، فتقلب في آلام هذه المفارقة عامًا كاملًا، كيف يفوته هذا المشهد العظيم وهو الذي لم يكن يفكر بمفارقة الرسول الأكرم ﷺ حتى في منامه؟ كيف يغيب عن أول... اقرإ المزيد

ومن يطيق ما تطيقين يا أم عمارة؟

بعدما خالف الرماة أوامر رسول الله في غزوة أحد وتركوا أماكنهم إلا من رحم ربك، فُتحتْ ثغرة في صفوف المسلمين، لم يفوتها قائد عبقري مثل خالد بن الوليد، عندما وقعت عليها عيناه فقرر استغلالها، فباغت المسلمين في هجوم ... اقرإ المزيد

روح النبي المهاجر في دمائنا

إذا حاول المرء أن يفاتش اللغة عن مفردات من السوسن يعلقها تاجًا لائقًا برأس نبينا الكريم فلن يسعفه معجمها، ولن تغيثه تراكيبها؛ لأن ذا عقل أو لسان أو أذن لن يعيَ حين يقرأ في تاريخ شرفاء الإنسانية، أو يسمع من قصاص... اقرإ المزيد

اليقظة التعبدية

لقد شرع الإسلام العبادات لنتفاعل معها تدبرًا وتأملاً؛ كي تنقلنا من الغفلة إلى اليقظة، فاليقظة التعبدية تحول العادات إلى عبادات، فحين يمارس الإنسان حاجاته الضرورية وشهواته بيقظة -تتمثل في نية حاضرة وفكر واع وقلب... اقرإ المزيد

العـيد في بـيت النبوة

في يومٍ بهيج من أيام المدينة النبوية، وفي صباح عيدٍ سعيد، كان البيت النبوي وما حوله يشهد مظاهر الاحتفال بالعيد، على مرأى وعلم من سيد البشر محمد عليه الصلاة والسلام، حيث كان الجميع يعبر عن فرحته بالعيد، ويحرص أن... اقرإ المزيد

مبادئ التعلم في قصة موسى والخضر عليهما السلام

إن التأمل في قصة موسى والخضر عليهما السلام الوارد ذكرها في سورة الكهف والتدبر في مجريات أحداثها وما حفلت به من دلالات وإشارات قوية تتعلق أساسًا بموضوع التعلم، يمكن أن يوصل إلى استنباط أهم المبادئ والأسس التي يم... اقرإ المزيد

الحوار والتكوثر في حياة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

الحوار كلمة قرآنية مباركة وردت مشتقاتها 13 مرة في القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ﴾(الكهف:37)، ﴿قَدْ سَمِعَ اللهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى الل... اقرإ المزيد

التأمل عبادة الإنسانية

حين استخلف الله سبحانه الإنسان في الأرض، وأوكل إليه عمارتها وإصلاحها، وحمَّله تبعة إقامة منهجه ورسالته، فإنه لم يتركه هائمًا على وجهه؛ يمشي من غير هدى، أو يضرب في الأرض بلا دليل؛ بل كان من رحمة الله تعالى بهذا ... اقرإ المزيد